ardanlendeelitkufaruessvtr

 

د. سحر أحمد علي الحارة
سوريا - اللاذقية

أَفْرَدْتُ على الطاولة البيضاء أحلامَ طفولتي ..
حين الكون أبي
والأرض أمي..
فلم تظهر !
أفردتُ عليها
أضغاث هذا الزمن ..
والزمن أبٌ وأنا الأمُّ.
ظهرت بقوة ..
تذكّرت مثل الأوّلين:
الضّدُّ يُظْهِرُ حالَهُ الضّدُّ !!
**
عينايَ تمشي بي شوارعَ عمياء
يدايَ تمسكُ بنتوءاتِ جدرانٍ خَلَّفَتْها عجائزُ الآهات..
- لا . لا ..
إنّ الخراب صار إلى نفسه !!
بردى يشربُ الفرات..
وها أنا أقوم من نفسي..
من جسدي
أقاومُ العَماء
يَنثرني وجدي
ألفَ موجةٍ عذراء
لتكون الجولان وسطَ
مابين طوروس وسيناء
قيامه !!

 

 

قيم الموضوع
(0 أصوات)
د. سحر أحمد علي الحاره

شاعرة وكاتبة سورية