ardanlendeelitkufaruessvtr

سيادة الدوله وتطبيق القوانين والأنظمة

بقلم ا.دحسين الفراجي تشرين1/أكتوير 13, 2019 103

 

ا.دحسين الفراجي

في سابقة خطيره وغير معهوده وفريده في تاريخ الحكومه العراقيه منذ تأسيس الدوله العراقيه الحديثه 1920 ولغاية الان إلا الحوادث التي رافقت العراق بعد الاحتلال ٢٠٠٣م جائتنا مجاميع خارجه عن القانون من دولة الولي الفقيه وكلها خارج سياق القوانين والانظمه، ان الذي حدث في مفهوم الدوله خارج كل الإطارات المتعارف عليها في القانون وان الذي حدث هو قام‭ ‬محافظ‭ ‬بغداد‭ ‬المقال‭ ‬فلاح‭ ‬الجزائري‭ ‬وبمعية‭ ‬مجموعة‭ ‬مسلحة‭ ‬ترفع‭ ‬رايات‭ ‬لإحدى‭ ‬المليشيات‭ ‬في‭ ‬العراق‭ ‬باقتحام‭ ‬مبنى‭ ‬المحافظة‭ ‬واعادة‭ ‬المحافظ‭ ‬بالقوة‭ ‬لمنصبه‭ ‬،‭ ‬وسط‭ ‬عدم‭ ‬تدخل‭ ‬من‭ ‬وزارتي‭ ‬الداخلية‭ ‬والدفاع‭ ‬،‭ ‬فيما‭ ‬قالت‭ ‬كتائب‭ ‬حزب‭ ‬الله‭ ‬التي‭ ‬واجهت‭ ‬الاتهامات‭ ‬بهذه‭ ‬العملية‭ ‬في‭ ‬وقت‭ ‬حساس‭ ‬امنيا‭ ‬ببغداد‭ ‬بالاعلان‭ ‬ان‭ ‬الجزائري‭ ‬لا‭ ‬يمثلها،‭ ‬وفيما‭ ‬أشارت‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬الجزائري‭ ‬المقال‭ ‬وأنصاره‭ ‬اقتحموا‭ ‬بشكل‭ ‬غير‭ ‬قانوني‭ ‬مبنى‭ ‬محافظة‭ ‬بغداد،‭ ‬دعت‭ ‬الحكومة‭ ‬إلى‭ ‬محاسبة‭ ‬من‭ ‬يتخذ‭ ‬اسم‭ ‬الكتائب‭ ‬غطاءً‭ ‬لتحركاته‭ ‬وتصرفاته‭ ‬المخالفة‭ ‬للقانون‭. ‬وذكرت‭ ‬الكتائب‭ ‬في‭ ‬بيان‭ ‬–الزمان–‭ ‬نسخة‭ ‬منه،‭ ‬ان‭ ‬«كتائب‭ ‬حزب‭ ‬الله‭ ‬أوضحت‭ ‬موقفَها‭ ‬الواضح‭ ‬والصريح‭ ‬أن‭ ‬لا‭ ‬وجود‭ ‬لمن‭ ‬ينتمي‭ ‬إليها‭ ‬أو‭ ‬يمثلها‭ ‬في‭ ‬أي‭ ‬منصب‭ ‬رسميٍّ،‭ ‬وأكدت‭ ‬الكتائب‭ ‬في‭ ‬بيان‭ ‬لها‭ ‬بتأريخ‭ ‬21‭ ‬أيلول‭ ‬2019‭ ‬والمنشور‭ ‬في‭ ‬موقعها‭ ‬الرسمي،‭ ‬أن‭ ‬لا‭ ‬ارتباط‭ ‬لمحافظ‭ ‬بغداد‭ ‬فلاح‭ ‬الجزائري‭ ‬بالكتائب،‭ ‬ولا‭ ‬يمثّلها؛‭ ‬سواء‭ ‬في‭ ‬علاقاته‭ ‬ونشاطاته‭ ‬أم‭ ‬في‭ ‬مواقفه‭ ‬السياسية‭‬وتحالفاته»‭.‬وأضافت‭ ‬أنه‭ ‬«في‭ ‬هذا‭ ‬الظرف‭ ‬الاستثنائي‭ ‬الذي‭ ‬يمر‭ ‬به‭ ‬العراق‭ ‬سعى‭ ‬بعض‭ ‬الأشخاص‭ ‬بمعية‭ ‬محافظ‭ ‬بغداد‭ ‬فلاح‭ ‬الجزائري‭ ‬المقال‭ ‬وبتصرف‭ ‬غير‭ ‬قانوني‭ ‬لاقتحام‭ ‬مبنى‭ ‬المحافظة؛‭ ‬لغرض‭ ‬إرجاعه‭ ‬بالقوة‭ ‬بوصفه‭ ‬محافظاً‭ ‬بعد‭ ‬إقالته‭ ‬من‭ ‬الجهات‭ ‬ذات‭ ‬العلاقة»‭.‬وأوضحت‭ ‬الكتائب،‭ ‬أنه‭ ‬«لكي‭ ‬نقطع‭ ‬الطريق‭ ‬على‭ ‬من‭ ‬يحاول‭ ‬إقحام‭ ‬المقاومة‭ ‬الاسلامية‭ ‬كتائب‭ ‬حزب‭ ‬الله‭ ‬في‭ ‬هكذا‭ ‬مخالفات؛‭ ‬نطالب‭ ‬رئيس‭ ‬الوزراء‭ ‬بضرورة‭ ‬اتخاذ‭ ‬الجهات‭ ‬المختصة‭ ‬الإجراءات‭ ‬المناسبة؛‭ ‬لمحاسبة‭ ‬من‭ ‬يتخذ‭ ‬اسم‭ ‬الكتائب‭ ‬غطاءً‭ ‬لتحركاته‭ ‬وتصرفاته‭ ‬المخالفة‭ ‬للقانون‭ ‬وإنزال‭ ‬أقسى‭ ‬العقوبات‭ ‬بحقه

قيم الموضوع
(0 أصوات)