ardanlendeelitkufaruessvtr

على جبينك

بقلم نور البابلي           تشرين1/أكتوير 15, 2019 102
 
نور البابلي          
 
أمست الليالي ظلاما كنت تعمرها
ياواهب القصائد من عينيك ضوؤها
أنظر تَجدُ في عيوني أيّ هوى
شَدَّ إليك نِياط القلب والعَصبا
أن تَلمس مِنك كَفّاً باللظى غُمِسَتْ
ولم يكن خيالا دونك أنتصبا
ألاسمعنا منك سلاماً تَرسلهُ
من المحبةِ نورٌ كنت ملتهبا
تالله قد باركت أنوارك مرابعي
على الجبينِ من الأضواءِ ماخلبا
أم أنها هالة الحب التي سكبت
بذرى السماءِ وخطوٍ لم تزل تربا
وقطع الشك أسباباً آه تُغالبها
وتزاحم الخطر لا تُثني له ركبا
لا سرى أمامك سار أنت مَوكبه
بالروحِ والفؤاد والخفاق مـا وجبا
آمنتُ إنكَ أنقى الناس يدا
على جبينك من الأضواء ماحجبا
لقدْ قرعتَ نواقيسي مُدَويةً
فيك آهلةً بيتا فيك مُلتهبا
 
قيم الموضوع
(0 أصوات)

صحيفه الحدث