ardanlendeelitkufaruessvtr

 

حسان الحديثي

عبارة يطلقها العراقيُّون على من كان طيب النفس سمح الوجه عالي الهمة لطيف الخصال والشمائل، وأصلها قديم فقد كان الناس يستبشرون بريح الصبا اذا هبّت حيث انها ريح طيبة تحمل اللقاح وتُجري السحاب.
وكان بعض اشراف العرب يذبحون الذبائح ويطعمون الطعام اذا هبت تفاؤلا بها واشتبشارا وقيل عنها انها اذا استقبلها المرء وملأ منها صدره اراحته وجلت همه لاجل ذلك قال فيها المجنون
فان الصبا ريحٌ إذا ما تنسمتْ ... على نفس مهمومٍ تجلتْ همومها

كذلك اذا طَعِمَها الكريم حملته على فعل الخير وكان لبيد ابن ربيعة قد نذر نذرا ان لا تهب الصَّبا الا نحر وأَطعم. ثم إِنه نزل الكوفة سنةً وهبت الصبا ولم يكن لديه شي للوفاء بنذره وكان الوليد بن عقبة اميراً عليها فبعث له بمئة ناقة وقال:
أََرى الجزَّارَ يَشْحَذُ شَفْرَتَيْهِ ... إِذَا هَـبَّـتْ رِيَــاحُ أَبِـي عَـقِيلِ
أَغَــرَّ الـوَجْهِ أَبْيَضَ عَامرِيٍّ ... طَويلِ الباعِ كالسَّيفِ الصَّقِيلِ

فلما جاء لبيد الخبر قال لابنته: أجيبيه فقد رأَيتِني وما أَعيا بجواب شاعر، ذلك انه سكت عن قول الشعر بعد الاسلام فقالت:
إِذا هَبَّتْ رِيَـاحُ أَبِي عَقِيْلِ ... دَعَونَا عِنْدَ هَبَّتِهَا الْوَلِيْدَا
أَشَمَّ الْأَنْفِ أَصْيدَ عَبْشَمِيًّا ... أَعَانَ عَلَى مُرُوءَتِهِ لَبِيدًا

أما انتم يا شباب التحرير فاكرمُ من لبيد وأهب من ريح الصبا وكل فرد منكم بما قدم ويقدم "هاب الف ريح"

قيم الموضوع
(0 أصوات)
حسان الحديثي

حسان الحديثي
عراقي من مواليد مدينة حديثه/العراق ويعيش حالياً في المملكة المتحدة
كاتب وباحث ودارس في ألادب العربي وتاريخه
يكتب في عدد من الصحف والمواقع الادبية
له كتاب ” حديث الخميس" بجزأين
ومخطوطة ” والسياب شاعر الانسانية الاكبر ”