ardanlendeelitkufaruessvtr

 

الإعلامية ندى الكيلاني

ولد حبنا بين أوراق الشجر
في شرايين القمر
بين عتبات البحر
و أشرقت الأرض و احتفل بنا القدر
فبعد سنين من المخاض
ولد العشق و تحقق الأمل
لكني كنت مختلفة في هيامي لك
لم أكن أريدك رجلا في حياتي و حسب
كنت أريدك خارج السرب
و متمردا و عاصيا لكل أمر
لم أكن أريد أن تعاملني كأي أنثى أصيبت بمرض العشق
لم أكن أريد أن تكون محتويا لي خائفا علي من كل شيء
لا أريد الحب الجنوني الأسطوري بالغ الوهم
لا أريد التملك و العيش مع القيود حتى لو كانت في قصر
لا اريد التبرير الدائم لأفعالي و أقوالي و كل ما يدور في الذهن
لا أريد تسجيل يومياتي و أفكاري بالكلمة و الحرف
لا أريد أن تعلم ماهو الماضي و كيف أمضيته بالتاريخ و الوقت
لا أريد أن تسألني عن من سبقوك في ذلك القاع المنسي من القلب
لا أريد أن تكتشف أسراري و تفتش في ذاكرتي و تحاول إيجاد أي شيء كالمحقق المحترف يملؤه الشك
لا أريد أن تحيط بي بحجة احتوائي و تخنقني من دون قصد
وشيئا فشيئا تجعل مني جوهرة داخل صندوق معتم يحومه الصمت
لا أريد أن تمحو كل ماحدث قبلك برفة جفن
لا أريد أن تذكرني كل يوم بأنك الوحيد المهم
لا أريد أن أخضع كل يوم للاستجواب الرسمي
لا أريد أن تفحص الهواء قبل أن يصل إلى رئتي
لا أريد أن تمنعني من الحياة خوفا علي
لا أريد أن تعامل كل من يقترب مني معاملة المجرم الذي يتوجب التحذير
لا أريد أن ترتب أموري أن تخطط مستقبلي أن تقرر حلمي
لا أريد أن تحوم حولي أن تراقب نومي أن تنتظر استيقاظي
لا أريد أن تقلق لأجلي أن تترقب المخفي أن تتوقع المؤذي
لا أريد أن تبقيني داخلك تضيئني وقت تبغي تغطيني وقت بردي
لا أريد أن تقيدني بقيود من ذهب
و تفرش لي الأرض بالورد و المسك
و توهمني أن الحياة هي بين يديك فقط
و أن خارجها سيكون الجحيم
لا أريد أن تشعرني أن كل الكون وحوش تنتظر أن تغيب أنت فيفترسون الضحية و أنت الوحيد المنقذ السحري
لا أريد أن أعيش في رعب و خوف و جهل من كل اللذين من حولي و أيضا منك
أريدك بكل بساطة أن تكون صديقا لي صديقا و حسب
أتحدث لك بكل راحة عن كل أمر
أشعر أنني مع مرآتي و أسترسل في الرواية و القول
أريدك أن تقرأني من دون حرف
أن تفهمني من دون علم
أن تفسرني من دون شرح
أحلم أنني معك في مكان لا يسكنه سوى الأنقياء و يملئه الصدق
أعيش معك تفاصيلي اليومية بكل ما فيها من شجار و عتب و نقاش و ود
ليس من الضروري أن تترك لي وردة على وسادتي كل يوم
أريدك فقط صديقا يشاركني كل الفرح و كل الحزن
المثالية لا وجود لها في هذا العالم
نحن بشر و من حقي و حقك أن نعيش فقط حالة السلام و الاستسلام لقوانين العشق
نحن لسنا في معركة شرسة
و ليس مطلوبا منا دائما التأهب و الحرص
أريدك فقط صديقا يشاركني سنيني
أيامي
ساعاتي
لحظاتي
دون قيد أو شرط

 

قيم الموضوع
(4 أصوات)
الاعلامية ندى الكيلاني

أعلامية وكاتبة سورية مقيمة في المانيا