ardanlendeelitkufaruessvtr

جَفاْ

بقلم مَيْ ألحَجيْ كانون2/يناير 14, 2020 139

 

مَيْ ألحَجيْ

إهداء إلى رندة
لا تَمُرَّنيْ فَروحيْ و قَلبيْ يَقطُرانِ منهُما الدَمَ والألمْ.....يا خَوفي تأخُذ
العدوى ويصبَحْ كِلا قَلبَيبنا رماد.. فالجَفا داء.... أينَ الدواء...
مَرَّت بي سنون طَويلة وكأَنها قرون فَذِكراكَ بَينَ الحنايا والجفون والأفكار...رَجَوتها ومازلت أرجوها أن تَزولْ ولكنها ..... قابِعةٌ كأنها
مِسمارْ تَرقَبُ مِنكَ لَمسَة مُستَنجِدْ فقد تعِبَتْ من الأنتِظار......
فأَنتَ وَجديْ وَوجدانيْ.....فأدعو رَبيْ أَن يَرحَمَنيْ فَيُنسينيْ ذِكراكْ.....
ويأخُذ صورتُكَ من مُقلَتَيَّ لكَي أنامْ قَريرَة العَين وليسَ نَومٍ مَهومٍ

قيم الموضوع
(1 تصويت)