ardanlendeelitkufaruessvtr

 

الإعلامية ندى الكيلاني

عندما لا يبقى للفرح مكان
عندما لا يبقى للأشخاص مكان
عندما لا يبقى للذكريات مكان
عندما لا يبقى في قلبك سوى الأحزان
عندها لن يكون في وسعك
سوى الرحيل و ترك المكان
عندما تتشوه حولك الحياة
عندما تغرق في بحر من الأوهام
عندما تظن أنك الوحيد المهان
عندها لن يكون في وسعك
سوى الرحيل و ترك المكان
عندما تطعن من أقرب الناس
عندما تخذل من الصديق و الأصحاب
عندما تصدم بمن يشاركك الخبز و الأيام
عندها لن يكون في وسعك
سوى الرحيل و ترك المكان
عندما يضيع الحب و الأمان
عندما يزيد الظلم و الانكسار
عندما تتحطم الأمنيات و الأحلام
عندما ينهار الأمل و يغدو طي النسيان
عندها لن يكون في وسعك
سوى الرحيل و ترك المكان
عندما تعلو سلطة المال
و تسقط جميع القيم و الأخلاق
و يكثر التصفيق للانحلال
و يسود قانون الغاب
عندها لن يكون في وسعك
سوى الرحيل و ترك المكان
عندما تتلاشى الروح
عندما يموت النبض في العروق
عندما لا يبقى سوى الجرح
تتنفسه عند الفجر و عند الغروب
عندها لن يكون في وسعك
سوى الرحيل و ترك المكان
عندما تتحجر الدموع
عندما يصبح الصمت فقط هو الموجود
عندما تخرق الوعود و العهود
عندما لا تجد أحدا يقاسمك الهموم
عندما يصل أنين روحك حدود الغيوم
عندما لا تعد تعلم أين هو الطريق الآمن و أين هو السقوط
عندها لن يكون في وسعك
سوى الرحيل و ترك المكان
عندما تكوى بوجعك
عندما تحاول جاهدا إطفاء النيران
عندما تجد نفسك لا حول لك و لا قوة
عندما لا تستطيع الهرب و النكران
عندما تعشق النوم حتى نهاية النهار
عندما تحزن حين استيقاظك فمازلت بين الحطام
عندما لم يعد في وسعك رؤية جمال الحياة
عندها لن يكون في وسعك
سوى الرحيل و ترك المكان
عندما يصبح الماضي كالحاضر كالذي كان
عندما لا يزيد في حياتك سوى عداد عمرك و عجز الأجساد
عندما تنظر لغيرك و هو يحيا الحياة
أما أنت المتفرج الجامد الملصق على مقعده
ينتظر الشفقة و فرصة مستحيلة المنال
عندما تجد نفسك وحدك فإما أن تنهض و إما أن تصبح سراب
عندما تقول للكون كفى
أنا أستحق الحياة
عندما تعلنها ثورة
و تنسف القيود و القضبان
و تحرق البشر و الحجر منذرا بحدوث الطوفان
عندما تصبح أعند أشرس أقسى
فالحياة بحاجة للأناينة كثيرا من الأحيان
عندما تقرر بداخلك
سأغير حياتي مهما كان الثمن
و مهما سيحدث من ويلات
عندها لن يكون في وسعك
سوى الرحيل و ترك المكان

 

قيم الموضوع
(3 أصوات)
الاعلامية ندى الكيلاني

أعلامية وكاتبة سورية مقيمة في المانيا