ardanlendeelitkufaruessvtr

أعلان حزب الوفاق وحركة بدر أقوى من الجيش العراقي؟؟

بقلم الدكتور ايهم السامرائي أيلول/سبتمبر 07, 2016 106

أعلان حزب الوفاق وحركة بدر أقوى من الجيش العراقي؟؟
الدكتور ايهم السامرائي
يوم أمس أعلنت حركة الوفاق انها قد تحولت الى حزب، وهذا معناها ان إعضائها ومؤيديها سيكون لهم فكره واحده وأضحه ويعملون جميعهم على إيجادها ولهم خطه مفصله لذلك مع قيادة كاملة المهام والمسؤليات. بعد ان كانوا يحملون نفس الفكره ولكن كلاً منهم يجتهد في تطبيقها. مبروك عليهم وعلى شعب العراق بهذا التحرك المسؤول، والذي كان مطلباً شعبياً ولفترة طالت بعض الشيء، ولكنها تحققت اليوم ومن الله التوفيق والنجاح لمؤسسها ولقيادتها ولاعضائها وأصدقائهم جميعا.
اليوم وبعد هذا المخاض الطويل يتوقع الوطن والشعب منكم الكثير، فالوطن في محنة كبرى وخطوره ليس لها حدود وعليكم ان تكونوا بحجم الهجمه وان تكونوا واضحين في طروحاتكم وقراراتكم لتفرضوا نفسكم كقائد للمرحلة وزعيمها. مثقفي وطلائع الشعب يريدوا حزباً وأضحاً ومنظماًفي طروحاته وتصرفاته، ليصبحوا بعدها لكم دعاة ومدافعين، والشعب ايضاً يريد البساطة في توضيح الفكره وطريقة تطبيقها.  من هنا فالجميع يطلبوا منكم :
١.  ان يتبع بيانكم التأسيسي الاول، ملاحق توضح وتشرح الكثير مما ذكر في بيانكم والطريق الذي تتبعوه لتنفيذه.
٢. ان يأخذ الحزب موقفاً واضحاً ودقيقاً من الدين السياسي وتعلنوا علمانيتكم وان لا تكرروا اخطاء الأحزاب الوطنيه التي سبقتكم بأن تأخذوا الوسطيه بموقفكم. أعلامكم للشعب وبوضوح ان فصل الدين عن إدارة الدوله،  وان الدين لِلَّه  والوطن للجميع هو هدفكم السامي الذي لا يتعارض مع الدين بل يدعمه ويقويه.
٣. ان تكونوا واضحين من موقف المواطنه، فمن يحمل شرف المواطنه عليه واجبات وله حقوق متساويه بنظر الدوله وممثليها في الحكومه. يرفض وبشكل واضح من قبل الحزب استلام المناصب على أساس الدين او الطائفه او العرق. الكل له الحق ان ينتخب ويرشح لأي منصب في الدوله وعلى أساس مشروعه وأهليته لتحمل المسؤوليه.
٤. ان يكون حزبكم واضح بخططه وبياناته. ان يشمل الشعب كله بالضمان الاجتماعي الذي يدعم المجتمع بتطوره صحياً وتعليمياً وثقافياً.
٥. ان يكون واضح من مبدء الديمقراطية أساساً للنظام،  والانتخابات الحره النزيه طريقاً للوصول للسلطه والشعبدمصدر التشريع.
٦. ان يعلن الحزب وبدون تأخير اسماء أعضاء القيادة المركزية والمكتب السياسي والمكتب التنفيذي ومهامهم  وخططهم لتنفيذ هذه المهام.
٧. ان يكون حزبكم واضح في بيانه الاول ويمنع الغموض والشبهات، فإذا كانت الحكومه الاولى العراقيه بعد ٢٠٠٣ هي حكومة وفاق كما تدعون،  فعليكم نقدها بالكامل وتكريم وتعظيم نجاحاتها وتعرية اخطائها والمسببين بها. وذكركم مثلاً  بأن هناك اثنان او ثلاثه وزراء افسدوا وقدموا للتحقيق، فالاحسن ذكر أسمائهم ونتائج التحقيق ليكون  طرحكم كاملاً وبلا شوائب وتفسيرات. ضعوا النقاط على الحروف، لتصبح بعدها جماهيركم دائماً معكم في المواقف الصعبه والكبرى. 
٨. ان تعلنوا على احتفالية كبرى لتأسيس الحزب وليست خجولة كما حدثت قبل ايام، وتطالبوا جماهيركم واعضائكم بالتجمع في ساحة التحرير في اقرب وقت ممكن لإعلان البدء ببرنامجكم وطريقة تطبيقه، وتعلنوا قيادة المرحلة القادمه، وان توضحوا للجماهير دورها ومهامها في حماية الحزب الجديد والتطوع في العمل به للوصول لأهدافه الساميه.  
حزب الوفاق له كل المؤهلات ان يقود الشارع لبناء المواطنه العراقيه المفقودة في عراق اليوم ويعيد اللحمه الوطنيه ضمن عراق فدرالي موحد متحرر متحضر ومستقل. عليكم مسؤولية كبرى وعليكم النجاح بها من اجلنا جميعا ومن اجل الأجيال القادمه. 
وقبل أيام ايضاً  وفي موضوع اخر، خرجت علينا حركة بدر العميلة لايران ورئيسها هادي العامري وهي الوجه الاخر لعراق الخيانه والتأخر والتبعيه والانحطاط بتصريح ان قوات الحشد اصبح اقوى من الجيش العراقي وكل قوى الامن متحده معه. هذا كلاما ناقصاً ويحمل في طياته الخبث الفارسي الذي أذاقه  هذا الجيش عندما كان جيشاً وطنياً ومستقلاً درساً بفنون القتال والدفاع عن الوطن. من المخجل والعار ان يهاجم شخص يحمل الجنسيه العراقيه واصبح وزيراً في احدى حكومتها على مؤسسه حمت العراق وشعبه من الأعداء الخارجيين والعملاء في داخله أمثال داعش والقاعده وغيرها ومنذ ١٩٢٣ الى الان.
على كل القوى الوطنيه العراقيه من الأكراد والوفاق الى الصدريين الى الحراك الوطني ان يعلنوا برائتهم من هذا التصريح والمطالبه بتقديم هذه الحركه ورئيسها للقضاء بتهمة الخيانه للشعب والوطن. 
الخط الأحمر هو التهجم على الجيش العراقي والاجهزه الامنيه وعلم العراق ووحدة البلاد، الخط الأحمر ليس العشيرة والقبيله والفقيه او الشيطان. شعب ايران شعب عظيم بتراثه وتاريخه وان الملالي وخلال ال ٣٧ سنه قد دمروا حضارته وثقافته وتراثه وفرقوا المجتمع ودمروا القضاء والغوا الحريات. والعراق ليس ايران ولا شعب ايران، وإقزامهم أمثال العامري والمهندس وووووو سيسحقون جميعاً من العراق في خلال الشهرين القادمين انشاء الله، وسوف لا تفيدهم هذه ألقوه المصطنعه من حثالات وجواسيس المليشيات التابعه لايران.
اليوم اصبح اكيداً ان ترامب سيُصبِح الرئيس المقبل وعليهم ان يرحلوا الى قم لانها ستصبح مقبره لهم جميعاً وليتحرر شعوب العراق وايران من هذه الظلمه والحقد الأصفر والفكر الرجعي وليعيدوا امجاد حضارتهم التي أغنت العالم بالعلوم والاقتصاد والفنون والعطاء. والله معنا

 

 

 

باهر/12

قيم الموضوع
(0 أصوات)