ardanlendeelitkufaruessvtr

ذبح القضاء العراقي- وأصبح قضاء الملالي

بقلم الدكتور محمد الشيخلي أيلول/سبتمبر 08, 2016 201

 

يعلم الجميع مآثر القضاء العراقي وتأريخه , عندما كان ينتقى لمنصة ومجلس القضاء خيرة رجالات القانون في العراق , ممن يتصفون بالعلم والخلق والآخلاق , وممن يصطفون بسيرتهم الناصعة بكل المجالات , ويمتازون بخبرتهم وعلمهم وحياديتهم وشجاعتهم ...

 حيث كان القاضي العراقي يعتبر مدرسة فقهية ويمتاز بالهيبة والوقار ....

وقد تأسس المعهد القضائي عام 1979 , ليكون منبرآ علميآ لتأهيل رجال القانون لتولي القضاء والادعاء العام , وقد تولى رئاسة هذا المعهد خيرة رجالات القضاء العراقي المشهود لهم بالخبرة العلمية والعملية وبالخلق الرفيع , وأيضآ قام بالتدريس في هذا المعهد فقهاء القانون العراقي ,,,

والمعهد القضائي لديه شروط علمية وأخلاقية صعبة جدآ في قبول القانونيين فيه ليكونوا قضاة .. حيث يعرض الطالب على لجنة مختصة لمناقشته وأيضآ لآمتحانات صعبة جدآ ...ومتابعة دقيقة لمسيرته في الحياة ومنها طلب معلومات كاملة من الجهات المختصة عنه وعن عائلته واقرباؤه ليتم الموافقة على قبوله في المعهد  .. 

وللآسف بعد عام 2003 تعرض المعهد القضائي العراقي لآنتكاسات وخيمة بعد أن تم تهديد وفصل رئيسه الآسبق القاضي الفاضل الآستاذ رشيد السامرائي , والذي كان مدرسة فقهية قضائية وكتلة علمية وأخلاقية تخرج من بين يديه خيرة القضاة في العراق بالسنوات الآخيرة قبل ألآحتلال .. 

حيث تم بعدها وبأوامر الحاكم المدني بريمر قبول ( النطيحة والمتردية ) لتجالس ( البعض ) من ( رجالات القانون العراقي)  الذين كان لهم تأريخ ناصع في المحاكم العراقية والذين صمتوا مجبرين وهم يجالسون الامعات من حاشية القاضي مدحت المحمود.

اليوم للاٍسف وأنا أتابع موقع مجلس القضاء الاعلى العراقي وموقع المعهد القضائي العراقي , تعرضت الى صدمة حقيقية عندما وجدت أن رئيس المعهد القضائي في العراق ...!

هو أحد (( المعممين )) .. يدعى رياض أبو سعيدة ...

 وقد بحثت طويلآ عن سيرته الذاتية فلم أجد له تأريخأ سوى أنه منتسب سابقآ في جامعة الكوفة .. 

وهو من أعضاء حزب الفضيلة ... فرض من قبل وزير العدل ليتولى هذا المنصب ... 

هل يجوز أن يتولى هكذا منصب شخص حزبي ( بالمحاصصة ) ... 

أين أدعائكم بأستقلالية القضاء العراقي ورئيس معهده القضائي حزبي معمم ..

هل تريدون تطبيق النموذج الآيراني الطائفي وتطبيق ولاية الفقيه ...

 بأن يتولى المععمون منابر القضاء .. 

هل تعلمون كم عدد من اعدمتهم الملالي في شهر واحد عام 1988

30000 الف مواطن ايراني اعدمتهم عمائم طهران ...

واليوم تريدون تنفيذ مخططكم على القضاء العراقي ...

 أذآ لا عتب اليوم ولا غدآ على القضاء العراقي الجديد .. قضاء الملالي 

أليكم رئيس المعهد القضائي العراقي (السيد المعمم رياض أبو سعيدة ...! ) ...

والله المستعان على القضاء العراقي 

والله المستعان على العدل والعدالة ...

ملاحظة - يقول المثل ( يابو حسين كنت بوحدة صرت بأثنين )

كان عندي مدحت المحمود هسة صار مدحت وابو سعيدة ...

مع التقدير ... 

 

 

قيم الموضوع
(0 أصوات)