ardanlendeelitkufaruessvtr

مصر و الكويت لا تدار بالسوشيال ميديا

بقلم محمد النقيب  نيسان/أبريل 03, 2020 186

محمد النقيب 

اتابع منذ فترة ما يقرب من عام او اكثر بقليل حملة غريبة لافساد العلاقات المصرية الكويتية قد تكون من هنا او هناك .. قد تكون من بعض الاشخاص ذوى الصفة العامة او الاعتبارية .. لكن المهم ان فى كل مرة يتم فيها اخماد الحملة تظهر مجددا بعد فترة خاصة على السوشيال ميديا .

معظم هذه الحملات من اشخاص اعتبرهم غير مسؤلين على الاطلاق .. سواء من الطرفين لان الدول لا تدار بهذه الطريقة و كذلك علاقات الشعوب خاصة العربية يجب ان تكون مترابطة .. و تزداد ترابطا فى وقت الازمات .. كما تعودنا ان الغريب له اكرام و صاحب بيت لانه ليس له فى الامر شيئا و يعامل معاملة عابر السبيل هكذا عهدنا و هكذا يجب ان نكون دائما .. كثير من الامر نجد الاعلام بدلا من وضع حدا لفتيل الازمة يساعد على الاشتعال معللا و مبررا انها تصريحات لشخصيات معروفة و اعلام هذا يرد و هذا يصد و نظل نتبادل المقذوفات و الشتات .

و لكنى هنا اضرب مثلا مهما فى كيف يكون الاعلام الواعى و كيف انتمى لوطنى.. و هو ما فعتله الاعلامية فجر السعيد و هنا لم اذكر انها كويتية او مصرية او سعودية او غير .. لانها تتحدث بلغة الاعلام العربى الذى يحافظ على لم الشتات و اخماد الفتن و دائما ما تدعو الى الترابط العربى و خاصة المصرى الكويتى و تراها تتغزل فى بلدها الكويت و تتغنى بمصر .. كيف يكون الرقى فى تناول الموضوعات بدل من ابراز الفتن فى التصريحات .

لا تدسوا السم فى العسل ارجوكم شعوب المنطقة حافظوا على كرم اخلاقكم فالحيوان نرأف به و نعالجه و نطعمه و لكم فى قصة النملة و سيدنا سليمان عبرة .. و لكم فى هذه الايام موعظة .. لن يموت احد لانه اخذ مكان احد او تم علاجه بدل من احد .. الموت يدرك الانسان حتى لو فى بروج مشيدة .. ( إن الله عنده علم الساعة وينزل الغيث ويعلم ما في الأرحام وما تدري نفس ماذا تكسب غدا وما تدري نفس بأي أرض تموت إن الله عليم خبير ) .

قيم الموضوع
(0 أصوات)
آخر تعديل على الجمعة, 03 نيسان/أبريل 2020 15:05