ardanlendeelitkufaruessvtr

أزمة الكورونا .. والمعلم .. والتعليم عن بعد

  بقلم / حنان سمير

تربوية ووكيل مدرسة دار المعارف الخاصة

حفاظا على ابنائنا الطلاب و نتيجة لتفشى مرض الكورونا فى انحاء العالم أوقفت المدارس التعليم المباشر لتتبع التعليم عن بعد و لتكون تجربة جديدة فى استخدام

التكنولوجيا الحديثة فى اكتساب المعرفة و الاعتماد عليها فى التواصل فى العملية التعليمية و كذلك فى تقييم الطلاب من خلال الابحاث التى يقدمونها بديلا عن الامتحان 

ليس هذا فقط بل تدريبهم على استخدام بنك المعرفة و الحصول على معلومات و مهارات و تدريبهم على طرق البحث و الوصول الى نتائج 

كل هذا يصب فى مصلحة الطالب و العملية التعليمية لترقى و تنهض وفقا لآليات و متطلبات العصر الحديث.

ان الازمة جعلت الجميع يفكرون فى الخروج بأفكار غير تقليدية لتخفيف الاثار السلبية الناجمة من تعطل الدراسة 

لتجعل العالم يرفع شعار التوقف عن الدراسة دون التوقف عن التعلم عبر الاون لاين .. و رغم ذلك ان التعلم عن بعد لا يضاهى التعلم المباشر و دور المدرسة و التفاعل المباشر بين الطالب و المعلم

لان المدرسة هى الشكل الامثل للعملية التعليمية لكونها تعلم و تربى فى آن واحد من خلال انشطتها المتنوعة و لا تعد مكان فقط لتحصيل العلم.

ان الازمة الحالية جعلت ايضا هناك نظرة الى دور المعلم و إعداده و تدريبه لكى يكون مؤهلا تكنولوجيا كى يستطيع التواصل بشكل محترف مع الطلبة تحت اى ظروف سواء حاليا او مستقبلا .

قيم الموضوع
(3 أصوات)