ardanlendeelitkufaruessvtr

(كورونا والفراغ وداليا البحيري )

بقلم / خالد حسانين 

من افرازات وباء كورونا التي سيطرت علي الملايين من طبقات الشعب المصري حاله الفراغ التي خلفت وراءها الرغي والفتي في اي موضوع والتعرض لاي شخص بدون منحه

حق الرد أو معرفه كواليس ومبررات الفعل او القول او حتي فهم فحوي ومعني ما ذكر سواء في بوست او تصربح صحفي جري تحويره وتغيير المقصود منه ،وتعرضت الفنانه داليا البحيري

لموقف مماثل عندما تحدثت عن هؤلاء الذين يخرقون حظر التجوال او يتسكعون في الشوارع (مع اعتراضي علي استخدام لفظ الشبشب )لكن للعلم هذه المصطلحات نقولها ونرددها كل يوم بل

كل ساعه ولكن دون أن تخرج للكثيرين او تقال في العلن ونتخفي خلف قناع الكمال والاحترام (ابن الكلب ،،لو انا هضربه بالجزمة ،ناس تستاهل الحرق ) وغيرها من الشتائم التي نقولها وقد نندم عليها بعد حين

او نصر عليها ،لكننا وجدناها فرصه(نتسلي )ونرجم الفنانه التي نحترمها جميعا ولم نعهد منها قولا أو موقفا مشينا طوال مشوارها الفني سواء كاعلاميه او فنانه ،وسارع الكثيرين يستلون سيوفهم ويطالبون

بالتحقيق معها بل وحرقها 'وخرج علينا المحامي المعروف بالدعاوي السريعه سمير صبري مطالبا بسجنها،، لا أدري لماذا تحولنا جميعا لقضاه نصدر أحكاما سريعه لأخطاء نرتكبها يوميا دون رادع او رقيب؟

لماذا كل هذه القسوة والعنف ؟ وأقول لهؤلاء (من كان منكم بلا خطيئه فليرمها بحجر ) لقد سارعت الفنانه بإطلاق تصريح بفيديو يظهر حقيقه مانقصد ومعني كلامها ولكن لم بهتم احد بالتوضيح لأن الاتهام اسهل

من التبرئه وسطوة وشهوة السوشيال ميديا لاتقاوم فما اجمل من الفوز بملايين الإعجاب والتعليقات لمنشور او بوست جاء علي مزاج البعض فتناقلوة وهم بينهم وبين أنفسهم يطلقون قهقهه ساخرة غير مبالين بما فعلوة في ضحاياهم ولا يشعرون بالندم ولو للحظة )

قيم الموضوع
(0 أصوات)
آخر تعديل على الأحد, 19 نيسان/أبريل 2020 19:39