ardanlendeelitkufaruessvtr

((اصــــبَ نــاراً لـــنارِ))

بقلم الشاعر وضاح ال دخيل نيسان/أبريل 21, 2020 141

الشاعر وضاح ال دخيل

أغـــــــــــــــرَكِ جــمـــــالُكِ

أم زادَ لـــــكِ الـشــــــــاري

الـعصـفورُ لا يهوى القصورَ

وعُشّــــهُ فـوقَ اشجــــــاري

أ اهــوى فـاكِ زَوَقَ مبســـممُ

إذا أهواهُ فهذا شأنُ الجـواري

وهل انشـدَ اليكِ مقامـاً عذبـاً

فهذه اشعـاري ولحنُ اوتــاري

فما أغركِ يا جميلةُ العـينـــينِ

حُسنُكِ أم دراهمُ الــشـــاري

انا مُثـلكِ دائـما يغـرُني فَمُـــكِ

والانَ يــغرُني ثــوبُ وقــاري

وان عزمتــي للرحيلِ بعـــدها

ارحـلي فَلي بقلبـكِ انصـــاري

فالــــصــبرُ مقــدارهُ مقــــدارْ

وغـــدا تَــزُلُ دراهمُ القنـــطارِ

حينـــهـــا مــــن ايــــنَ لـــــكِ

دارٌ غـــــــــــيــــــــــــرُ داري

لَحَــــــــى اللـــــــه قــــــــــلبٌ

اصـــــــــــبَ ناراً لــــــــــــنارِ

_

قيم الموضوع
(0 أصوات)