ardanlendeelitkufaruessvtr

 محمود الجاف

 بعد ان انخفضت الميزانية قررت الحكومة ان تفتح عيادة طبية كتبت على بابها ان اجرة الفحص ( 100 دولار واذا لم يشفى المريض يأخذ بدلا عنها 1000 دولار ) 

 وبالصدفة مرَّ الشعب من امامها فقرر ان يدخل ويخدعها حتى يستلم الآلف دولار ...

قال السلام عليكم : فردَّت : وعليكم السلام . تفضل مِمَّ تشتكي ؟

قال الشعب : انا اعيش في بؤسٍ وظلام فقد اكلت الزقوم ولم يعد بامكاني ان انام . واعتقد ايتها الحكومة ان حاسة الذوق عندي معدومة فانا لا اشعر بقيمة ولذة الطعام ولكن لا تحزني انا المُلام ولستِ انتِ المَلومة ... 

قالت له الحكومة : بسيطة ونادت على السكرتيرة وقالت لها : حنونة اجلبي لي قطرة رقم 7×7 وامروه ان يفتح فمه فسقوه قطرة واحدة ... 

لكنه صرخ : آه . آه . هذا مجرد وقود ( بانزين ) ام انه فرهود ؟ ...

اجابته : مُبارك عادت لك حاسة الذوق واخذت منه أل 100 دولار ... 

خرج الشعب مُنزعجا لانهم ضحكوا عليه واخذوا النقود من بين يديه وقرر ان يعود اليهم بعد يومين ليعوض الخسارة وظل يمشي حزينا وهو يُدخن السيجارة ... 

ولما رجع مرة اخرى دخل عليها وقال : السلام عليكم

 اجابته الحكومة : عليكم السلام . تفضل ممَّ تشتكي ؟

 اجابها الشعب : لدي حالة نسيانٍ فظيعة فقد نسيتُ كل شيءٍ بطريقة سريعة ... 

قالت الحكومة : بسيطة لاتهتم . ولاتشعر بالحسرة ... ونادت حنونة اجلبي لنا القطرة رقم 7×7 ...

صرخ الشعب : لا اريد . لا اريد . لاتعطوني منها المزيد . هل هو وقود السيارات من جديد ؟! 

فقالت الحكومة : مبارك عادت اليك الذاكرة والان هي بالمعلومات عامرة والا كيف عرفت اننا اعطيناك في المرة السابقة الوقود وايضا اخذوا منه ألنقود أل 100 دولار ...

خرج الشعب مُنزعجا مُتوترا مرة اخرى وهو يُردد بسيطة انا لكم انا لكم ... 

وعاد لهم بعد مدة وقال في غضبٍ وشدَة : السلام عليكم

 اجابته الحكومة : عليكم السلام . تفضل ممَّ تشتكي ؟

 قال : لقد فقدت بصري وانا في الحُزن غريق ولم اعد اعرفُ الطريق ...

فقالت له : للأسف انا الان لستُ وحدي وعلاجك ليس عندي ونادت على حنونة وقالت لها هاتي 1000 دولار واعطيها للشعب . طبعا فرح لان نقوده وكرامته عادت اليه وتمكن من الانتقام منهم واستعادها رغماً عنهُم ... 

وبعد قليل قالت له : تفضل واعطتهُ الاوراق النقدية ومعها كيلوا عدس هدية ... 

ولما نظر الشعب إليها وجدها عشرة اوراق من فئة واحد دولار فقال لها : هذه ليست 1000 دولار بل 10 ؟! والعدس تالف لايصلح حتى للحيوانات في المعالف ...

فقالت له الحكومة : كافي بطَر ...

مبارك عليك فقد عاد اليكَ البصَر واخذوا منه أل 100 دولار كشفية ... 

فبكى وعاد اليَّ وقال : ضحكوا مرةً اخرى عليَ

ومنذ ذلك الحين عرف الشعب ان هؤلاء السرسرية لاينفع معهُم الا التوثية

 فلا تذهبوا اليهم لانهُم سيخدعونكُم مرة اخرى ويُمرروا عليكم القضية

 ولن تبقى عندكم من النقود بقية ...

مُلاحظة : تم استنباط هذه القصة

 من طُرفة مَنشورة باللغة العاميَّة

قيم الموضوع
(3 أصوات)
الشيخ محمود الجاف

كاتب عراقي