ardanlendeelitkufaruessvtr

كورونا.. الرقابة المجتمعية الملتزمة

بقلم لبنان الشامي حزيران/يونيو 30, 2020 70

كورونا.. الرقابة المجتمعية الملتزمة
لبنان الشامي
مثلما تنتظم العلاقات العامة لمؤسسات الدولة.. هناك حاجة ملحة اليوم لانتظام العلاقة بين تلك المؤسسات والمجتمع المستفيد من خدماتها .
تمثل هذه العلاقة تاطيرا واقعيا لنموذج معتمد في معايير الجودة الإدارية من خلال قياس رضا الزبون عن تلك الخدمات العامة التي تقدمها هذه المؤسسات فيما تستفيد ذات الدوائر من توعية المجتمع المستفيد بما يعزز قيمة إنتاج الخدمات الحكومية وهذا النسغ النازل والصاعد في صيرورة العلاقات العامة يتضح في الأزمات ومنها ما يمر به وطننا اليوم في مواجهة تحديات وباء كورونا وما نحتاجه كمجتمع في تعزيز رصانة العلاقة المسجيبة من المجتمع وهي حتى اللحظة مجرد مبادرات فردية ظهر من بينها مبادرات للعتبات المقدسة واخرى لعدد من رجال الأعمال العراقيين ..يبارك الله فيهم ولهم على هذه الجهود المبذولة في سبيل توفير المسلتزمات الصحية والغذائية .
نعم… ولكن التواصل المجتمعي المفترض أن تنهض به جهات مساندة للجيش العراقي الأبيض يمكن أن تتوحد ما بين فعاليات مجتمعية مرموقة ومنظمات حقوقية وسائل الإعلام والادباء ورجال دين لتحقيق ذلك التاثير في ميدان المواجهة المباشرة حيث يفترض التباعد لا التقارب في الفواتح والاعراس كما تنقلها وسائل الإعلام في الكثير من المناطق في بغداد والمحافظات .
هذا ما يحتاج إلى نموذج صريح للرقابة المجتمعية الملتزمة بتعليمات الجهات الصحية والامنية .. المتعاونة مع رجال الأعمال في نشر حقيبة الخير والبركة الغذائية للعوائل المتعففة بما ينجز الافعال الإيجابية ورفض الممارسات البلهاء غير الملتزمة بتعليمات الجهات الصحية والامنية.. وهذا يتطلب بالتأكيد ادوار محددة الأهداف مرجوة بقوة من الجهاز الإداري للحكم المحلي والشرطة المجتمعية والاوقاف الدينية لتشكيل لجان اسناد ميدانية لا مكتبية .. تفرض هذا الإلتزام بالرقابة المجتمعية على من لا يلتزم بتعليمات الجهات الصحية والامنية ..
فهل الجلوس لحل نزاع عشائري يخالف تعليمات التباعد التي أدت الى اغلاق الجوامع والحسينيات مطلوب ام الغاء مثل هذه الممارسات على الأقل في هذه المرحلة من مواجهة الوباء وربما تطرح وجهات نظر وحلول معتبرة ومحترمة جدا للانتهاء منها كليا .
خلاصة القول أن تحديات الأسوأ مقبلة في وباء كورونا ومطلوب معالجة الاخطاء المجتمعية بعدم الإلتزام من خلال تفعيل منظومة من العلاقـــــــات العامة للدوائر الحكومية ذات العلاقة مع استحداث منظومة رقابة مجتمعية شاملة وتلاحم الجميع في برنامج صحيح ومباشر يمكن أن يؤتي اكله بسرعة وينقذ ارواح عراقية عزيزة من هذا الوباء .
اللهم احفظ العراق والعراقيين في وطن واحد ملاذ الجميع .
عميد كلية بغداد للعلوم الاقتصادية الجامعة

قيم الموضوع
(0 أصوات)