ardanlendeelitkufaruessvtr

نواب للعلاج ام للاستجمام ..

بقلم مهند عزو العلاف .. حزيران/يونيو 30, 2020 95

مهند عزو العلاف ..

الاردن تعد من الدول الفقيرة في العالم لقلة مواردها الطبيعية ولايمكن مقارنتها اقتصاديا بنصف محافظة ميسان مثلا لكنها تمتلك افضل القطاعات الصحية والتعليمية وخطوط النقل والمرور والنظافة والامن والاستقرار والقانون فهى دولة بكل معنى الكلمة على الرغم من قلة الامكانات وضعفها وانعدام الكثير منها اليوم تحتفل بالقضاء على جائحة كورونا ومن جهة اخرى يذهب اكثر من عشرين نائب عراقي مصاب بفيروس كورونا وظيفتهم جعل العراق من الطراز الاول الى الاردن ويرقدون في ارقى مستشفياتها للعلاج وعلى نفقة المال العام بينما العراق يمر بازمة مالية خانقة بسبب الفساد الذي نخر الجسد العراقي فضلا عن مستشفياتنا التي تفتقر ادنى الخدمات الصحية في ظل انعدام الادوية والمستلزمات الطبية واجهزة التنفس ومن جهة اخرى تحذر وزارة الصحة من احتدام كارثة محدقة في المستشفيات مع تصاعد عدد الاصابات وقلة في التخصيصات ويصرح احدهم استعدوا لفقد الاحبة وفعلا بدانا نسمع كل يوم بقدان عزيز وصديق وتساقط الواحد تلو الاخر بسبب اهمال القطاع الصحي للدولة التي يحسدها العالم على مواردها وثرواتها ..

قيم الموضوع
(0 أصوات)
آخر تعديل على الأربعاء, 01 تموز/يوليو 2020 00:09