ardanlendeelitkufaruessvtr

أناشيد الوحي

بقلم الشاعرة دنيا علي الحسني تموز/يوليو 15, 2020 144

الشاعرة دنيا علي الحسني

حبرُ الغيابِ يسيل في ذاكرتي

يروي عطشَ انتظاراتي

لقلبكِ الذي تسرّب خارج موجةِ اللقاء

وهو مازال كالبحرِ يرتعشُ عند السواحل

يشربُ ظلالَ أَزقَةِ بَغداد

لازالتْ تمطرُ اللغة من عينيك شوقاً  

وصوتُك المرتجفُ يتصحر من الوحشة

بينما عيناكَ من خلف الزجاج

يُومئانُ لّي أن أَمضي

ألنا لقاءٌ في الغد؟

متى وأَين؟

أفِي الجَنائن المُعَلقةِ التي

اكتَشفناها معاً فِي حبور اللحظة؟

أم في مَنارةِ الحَدْباء وهي تتلوى بيننا

لا أدري...

أنا وَحيدَةٌ

أَرتَشف شّاي قلبكَ المُهَيل

فَتدمَعُ عَيناي بِما تَيسَّر

مِن آخرِ حَديث صدقٍ بَينَنا...

فباسمكَ الآن

أتلو الأناشيد على ترقُّبي.

قيم الموضوع
(0 أصوات)