ardanlendeelitkufaruessvtr

ألــقــوى ألــكــبــرى والامم المتحدة

بقلم خــالــد ألــخــزرجــي كــاتــب ومــحــلــل ســيــاســي تشرين1/أكتوير 07, 2016 64

 

تأسست ألامم ألمتحدة في الرابع والعشرين من شهر تشرين الاول عام 1945 من 

(51) دولة ..حتى وصل عددها الى (191) دولة ..وقد تأسست ألامم المتحده على توافق بالالتزام وفق المبادىء ألاساسيه للعلاقات ألدوليه ..وللامم المتحده أربعة أهداف أساسيه

..هي ..

1ــ صون ألسلم وألامن الدوليين .

2ـــ تنمية ألعلاقات ألودية بين ألامم .

3ـــ تحقيق التعاون على حل ألمشاكل ألدولية .

4ـــ تعزيز حقوق ألانسان .

فهل حققت ألامم المتحده اهدافها في تحقيق ألامن وألسلام بين دول العالم ..؟؟ سؤال يطرح نفسه على أرض الواقع بعد أن تجاوزت القوى الكبرى كل المواثيق والاهداف التي من أجلها تأسست الامم المتحده .. وكي لا أذهب بعيدا ٍابدأ من قيام ألاتحاد السوفيتي روسيا حاليا 

بأحتلال أفغانستان عام (1979 ــــ 1989 ) دون الرجوع الى ألامم المتحده أو مجلس ألامن ضاربين بعرض الحائط كل المواثيق وألتعهدات التي تم التوقيع عليها من قبل الدول الاعضاء ...ثم جاء الدور ألامريكي في أحتلال أفغانستان والعراق بحجج واهية وأكذوبة سخر منها العالم ...دون ألحصول على تفويض من الامم المتحده أو مجلس الامن ..هذا الاستهتار الدولي الذي كلف الدول والشعوب المحتله الملايين من القتلى والتدمير في البنى التحتيه الاقتصاديه ... وانهيار الشعوب وتمزيق وحدتها الاجتماعية ونشر الرذيله بحجة الديمقراطية والحرية ..

فعلا انه نفاق الذئاب .....نفاق هاتان الدولتان ...فالولايات المتحده الامريكيه هذه الدوله التي تدعي دفاعها عن الحرية والديمقراطية في العالم .والتي ترفع تمثال الحريه على أقصى بقعه من مدينة نيويورك ..والوحش الروسي الذي ظل عقود من الزمن يدعو الى مناصرة الثورات التحرريه وتحقيق الاشتراكيه والعدالة بين الشعوب منذ أن كان الحزب الشيوعي يقف على رأس السلطه في روسيا .... هاهما اليوم يستخدمان كل قواهم لقتل الشعوب وأحتلال الدول دون مراعاة لكل المبادىء التي وقعوا عليها ضمن الاهداف الرئيسيه التي أُسست من أجلها الامم المتحده ...؟؟

واليوم أصبحت دماء الشعب السوري تهدر ثمن لحرب تحقيق المصالح بينهما ...؟؟

ولكن الا يشكل تجاهل الروس والامريكان الامم المتحده ..عامل مساعد لتشجيع دول أخرى 

لفعل الشيء نفسه مع دول أخرى دون مراعاة للامم المتحدة ؟؟ 

والاخطر من ذلك ليس التدخل بشؤون الدول وأحتلالها فحسب ؟؟ بل ان هاتين 

ألدولتان أستخدمتا الكثير من الاسلحة المحرمه بقتل الشعوب كألذي فعله الامريكان في العراق .... وما يفعله الروس اليوم في سوريا ...؟؟

أذن أصبحت عجلة الحياة في عالم اليوم تدور دون قانون وأهداف وحقوق للانسان .. أما الامم المتحدة راعية السلام والحقوق وألامن .. فلم تكن سوى لعبة صغيره بيد هاتان 

ألدولتان يسيرانها كيفما يشاءان.

والكارثة الاكبر أن الصين بدأت تحث القوى والخطوات لتضع لها موطىء قدم على شواطىء البحر الابيض المتوسط ..وصولا الى اراضي دول الشرق الاوسط الغنية بالثروات الطبيعيه والمواقع الجغرافيه المهمه ..وكأن العالم مقبل على حرب كبيره قد ترتقي الى مصاف الحروب العالميه ...كل ذلك قد يحصل بسبب الاستهتار الامريكي 

الذي عبث بالقوانين وألاعراف الدوليه وأهداف الامم المتحده ..ومحاولته الاستيلاء بالكامل 

على الثروات النفطيه وغير النفطيه في هذه البقعة من الارض التي تسمى الشرق ألاوسط.. ولم يكتفي بذلك بل تدخل في سورية وشجع على أشعال أوار الحرب فيها لتحقيق عدة أهداف أهمها وضع موطىء قدم على الشواطىء ألمائيه للبحر الابيض المتوسط ..وتحقيق أمن أسرائيل لعقود طويلة من الزمن ..وضرب المصالح الروسيه في هذا البلد العربي المنكوب ..؟؟

كل ذلك شجع الروس الى التدخل بكل وحشية للحفاظ على مصالحه على أرض بلاد الشام الحبيبه ... وحيث أن عالم اليوم يعيش بلا أخلاق ولا ضمير ولا أنسانيه .. أصبحت حياة ودماء ألشعوب العربية ساحة للسباق بين قطبي عالم اليوم كل يسعى الى تحقيق مصالحه 

كما أسلفنا أعلاه ..

ولكن ألم يَحن الوقت أيها الحكام العرب لتفهموا أن القوانين الدوليه وألامم المتحده لم تعد تحمي الشعوب بعد أن غَيبتْها تلك القوى ...ألم يَحن الوقت ايها العرب لتتوحدوا كقوة تحمي بلدانكم وشعوبكم ..؟؟ فالعالم اليوم أيها الساده لا يعرف الا القوة ..ولا يحترم الا القوة ..؟؟

عجيب أمركم ألم تنظروا كيف تقوم كوريا الشماليه ببناء قوة نوويه كسلاح رادع لامريكا وغير امريكا ...لقد ادركت كوريا رغم كل الضغوط الامريكيه عليها ..أنها لا تستطيع العيش بأستقرار وسلام ..ألا بعد ان تصبح قوة كبيرة تجبر الولايات المتحده والعالم على أحترامها .........أصحوا أيها العرب ..أستيقضوا من سباتكم ..وأقولها كما قلتها في كل مرة 

أن الوحوش المفترسة تحوم على أسوار بلدانكم ..وهي تنتهز الفرصه لأفتراسكم ..أعملوا على حماية بلدانكم وشعوبكم ..قبل فوات الاوان .. ..فأن لم تقع الحرب بين القوى المتصارعة ألطامعة ..فأنهم سيتوافقون فيما بينهم على تقسيم خيراتنا وثرواتنا ونفطنا فيما بينهم ..وسنعيش على فتات خيراتنا ...فهل من مدكر ؟؟؟؟؟؟؟؟

وأخيرا 

وكمعلومة عامة فأن ألامم المتحده لها ستة أجهزة رئيسيه تقع خمسة منها في المقر الرئيسي 

للامم المتحده في نيويورك وهي ..الجمعية العامة للامم ...ومجلس ألامن ...والمجلس الاقتصادي والاجتماعي ...ومجلس الوصايا وألامانة العامة ...أما الجهاز السادس وهو 

محكمة العدل الدولية فتقع في لاهاي في هولندا ...

 

قيم الموضوع
(0 أصوات)