ardanlendeelitkufaruessvtr

ألــحــقــيــقــة فــي صــنــاعــة ألأرهــاب وألأعــداء

بقلم خالد ألخزرجي كاتب ومحلل سياسي تشرين2/نوفمبر 05, 2016 22

 

نشرت وسائل ألاعلام خبر مفاده تصريح لرئيس الوزراء الاسرائيلي (( نتنياهو)) أن العديد من الدول العربية لم تعد ترى في أسرائيل عدوا لها ..بل حليفا في مواجهة ما 

أسماه (ألارهاب ألاسلامي ) ..

حقيقة أقول أن ألخطاب الاسرائيلي بمختلف مسمياته رئاسة وزراء ..وزارة خارجية 

عضو كنيست ..كل تلك الخطابات الصادرة من هذه المصادر أو غيرها محسوبة بدقة متناهية ومحسوب لها حساب بعيد المدى ..بما يخدم السياسة الاسرائيليه ومخططاتها في المنطقه وخصوصا العربية منها ..؟؟

واقول لنتنياهو ..وبكل صراحه أن مبادىء الاسلام الحقيقية بعيدة كل البعد عن اي مفهوم 

أرهابي ..وان من صنع هذا الارهاب وعمل على تنميته وتسليحه ورسم مخططاته الدموية

هم مخابرات دولية تعمل ليل نهار على أيجاد الوسائل وألاسباب لتشكيل تنظيمات وحركات أرهابية من الواقع ألاسلامي ألشاذ المتمرد على ألاسلامية ألوسطيه ألسمحة 

ألتي تحترم ألاديان بكل ألوانه وأطيافه ..

أما ألارهاب ألاسلامي التي تدعون ان العرب حلفاء لكم في محاربته ..فأعتقد أن في هذا 

ألتصريح مغالطة كبيرة تريدون منها تظليل ألرأي العام الدولي ..وللتوضيح أكثر أن هذه التنظيمات ألارهابية وانا أتفق معك بهذه التسميه ..لم تتعرض لدولتكم يوما ياسيادة رئيس 

الوزراء ..ولم تتعرض لدول أخرى تدعي محاربتها لهذا التنظيم ..وهذه الدولة كما انتم 

تشكل حركات وأحزاب وتنظيمات ليس من شعوبها ..وانما من دول أسلامية أخرى عربية وغير عربية بحجة محاربة داعش وبقية ألتنظيمات ألاخرى ذات ألصلة..والحقيقة التي لا يحجبها غربال أن هذه الحركات والتنظيمات والاحزاب تم تشكيلها أساسا للمحافظة على مصالحها وتحقيق طموحاتها بالتوسع على حساب الدول العربية ..؟؟

وللمزيد من الحقيقة ..أن هذه الحركات ألارهابية لم تستهدف يوما ألولايات المتحدة ألامريكية ..وأن أحداث ألحادي عشر من سبتمبر الذي تم فيه أستهداف برجي التجارة 

ألعالمية ودغدغة بناية وزارة الدفاع الامريكية من قبل تنظيم القاعدة ...تبين للعالم أنها مسرحية دموية تم التخطيط لها من قبل ألمخابرات الامريكية ..لجعله سبب في غزو العراق وأفغانستان وتحريك الجيش ألامريكيه للسيطرة على اكثر من ثلث منابع النفط في العالم ...وفعلا تحقق لها ماأرادت وهاهي اليوم تجثم على صدور ارض الجزيرة العربية 

((دول الخليج العربي)) وجعل هذه الدول بقرة حلوب تدر على الخزائن الامريكية المليارات من الدولارات سنوياً.. ولم تكتفي بكل ذلك فهي تعمل على ألتامر مع بعض دول الجوار لتهديد أمن وسلامة دول الخليج ..من أجل زيادة ماتحققه من أموال على حساب العرب وشعوبهم ...

علما أن من وضع الحجر ألاساس لتنظيم ألقاعدة هم الامريكان انفسهم بالتعاون مع بعض دول الخليج العربي ...و أعتقد أن كلماتي هذه لا غبار عليها ..

ثم جاء تنظيم داعش بسرعة قياسية غير متوقعة ليكمل ما انتهى منه تنظيم القاعدة ..تحت

شعار حماية المسلمين ومقاتلة ألمحتل وألرافضة كما ينطق به لسانهم القذر ...وألحقيقة كل ألحقيقة أن داعش أُسس وسُلح لمقاتلة الدين الاسلامي ألسمح وأنحصرت كل عملياته داخل 

الدول العربية لتدميرها وتهجير أهلها وقتل أكبر عدد من شعوبها ..وما يحصل في العراق وليبيا وسوريا خير دليل على ذلك ...؟؟

فهل أطلق تنظيم داعش رصاصة واحدة على مخفر من مخافركم الحدودية الممتده من مصر وحتى لبنان ..أو تجاسرت وهددت مصالحكم وسفاراتكم في أوربا وألعالم ؟؟؟

لا أعتقد ذلك ؟؟؟ 

أنني أحترم من يسخر مخابراته وأمنه وأستخباراته من أجل خدمة شعبه ..؟؟ وأنتم تعملون 

على تسخير العالم لخدمتكم ..وألمحافظة على أمن وسلامة شعبكم ..؟؟ وأسخر من حكام وملوك وأمراء يملكون كل خزائن ألارض ويملكون الموارد البشريه أضعاف أضعاف

عديد سكانكم ..ألا أنهم خانعون مستسلمون لارادتكم ووجودكم ..؟؟ 

لا أريد أن يزايد علي أحد ويستهدف وطنيتي وعروبتي ..أنا أقول الحقيقة لأزيل عن شعبنا العربي برقع ألظلال وألخداع الذي يمارسه الحكام العرب بحقهم ..؟؟

ليينظر الشعب العربي كيف حاله اليوم ؟؟ جوع وفقر وأمراض وجهل وأمية ..فأين هي كنوز الارض التي يملكونها ..أين تذهب كل تلك الاموال ..وكثير من الشعوب العربية تسكن المقابر ..؟؟ ولا أريد أن اطيل على حقيقة واقعنا العربي ..لأانه قد يبعدني عن موضوع بحث مقالي هذا ...وأريد أن اختم كلماتي بحقيقة الى رئيس الوزراء الاسرائيلي وللعالم 

أجمع ..أن جميع التنظيمات والحركات وألاحزاب ألارهابية تم تأسيسها وبرمجتها وتحديد تواجدها هو من فعل وتخطيط المخابرا ت ألامريكية ..وبعض من الدول التي تدعي الاسلام التي تقوم بمساعدة هذه التنظيمات لوجستيا ..أما أنتم فلستم ببعدين عن تلك المخططات ...أذن لايوجد في مبادىء الاسلام ألصحيحة شيء أسمه الارهاب ألاسلامي 

بل توجد صناعة دولية لهذا الارهاب ..تم تأطيرها وفبركتها على أنها صناعة أسلامية 

تمنياتي لكل شعوب العالم الاسلامي والمسيحي واليهودي ولبقية شعوب العالم ألامن والسلام ..

 

قيم الموضوع
(0 أصوات)