ardanlendeelitkufaruessvtr

إسرائيل تمنع الآذان في القدس والأسلام يبكي.

 

بعدما أقرت لجنة التشريعات في النظام الإسرائيلي مشروع قانون يمنع رفع الآذان  عبر مكبرات الصوت في مساجد القدس والمناطق القريبة من المستوطنات، أعلن رئيس الحكومة الإسرائيلية نتنياهو عن تأييده للمشروع معلل ذلك بأن أسرائيل ملتزمة بحماية الناس الذين يعانون من الضجيج الذي تسببه مكبرات الصوت عند رفع الآذان. متناسيا ضجيج القنابل الإسرائيلية على بيوت الفلسطينيين الآمنيين وضجيج الرصاص على أبناء الشعب الفلسطيني.

وليس في الأمر غرابة بالنسبة للنظام الإسرائيلي في مثل هكذا قرارات والتي تعتبر هذه من أهم مظاهر التجبر والطاغوت والطغيان والظلم والتي هي جوهر السياسة الإسرائيلية تجاه الشعب الفلسطيني المظلوم. ولعل المسألة المهمة في هذا كله، أين دور الأمة العربية والتي أبتعدت عن تقديم الدعم والأسناد للفلسطينيين تاركين هذا الشعب المسكين يواجه أقسى وأعنف عصابة عرفها التاريخ. أين جامعة الدول العربية وماهو موقف منظمة التعاون الاسلامي؟

هل من المعقول هذه القدس الذي فيها المسجد الأقصى أول القبلتين وثالث الحرمين يمنع فيها رفع آذان رب العالمين. أليس هذه القدس والتي كانت  خط أحمر؟ ولاأتكلم هنا على انني مسلم وغيور على الدين الإسلامي، بل مواطن عادي يطالب بحرية الأديان وحرية ممارسة العبادات . هذا هو بالضبط ماتقترفه إسرائيل بحق الشعب الفلسطيني والعرب لايزالون ..........

ساكنون...صامتون... مستسلمون.

ألم يحن الوقت بعد لهذه الأمة الإسلامية أن تكون غيورة على دينها. ورغم كل هذا الغياب العربي والدولي واجه أهل القدس الأبطال  هذا القرار الجائر بكل تحدي وهم يؤذنون متعالية أصواتهم رافعي الآذان رغم عن أنف كل توسعي استيطاني.  الموقف البطولي الآخر هو قيام النائب أحمد الطيبي الممثل العربي في الكنيست الإسرائيلي برفع الآذان داخل الكنيست والذي يعتبر معقل الغزاة والطغاة متحديا الجميع. أين العالم الغربي دعاة الحرية والديموقراطية والذين صدعوا رؤوسنا بالحرية والتسامح الديني والدفاع عن الأقليات وأين صيحات العدالة  والمساواة والتي تؤكد على أن جميع الطوائف يجب أن تمارس طقوسها بكل حرية حتى لو كانت طائفة بلبلية.

وأخيرا وليس اخرا:

إسرائيل تمنع الآذان في القدس والأسلام يبكي.

قيم الموضوع
(0 أصوات)
آخر تعديل على الجمعة, 06 تشرين1/أكتوير 2017 01:57
انمار نزار الدروبي

كاتب عراقي مقيم في بروكسل

صحيفه الحدث