ardanlendeelitkufaruessvtr

إلى من خطف أفراح شوقي وقتل أطوار بهجت: حضيرة خنزير أطهر من أطهركم!!!

بقلم انمار الدروبي كانون1/ديسمبر 30, 2016 1363

 

انمار الدروبي

 

يقول الشاعر مظفر النواب:لست خجولا حين أصارحكم بحقيقتكم إن حضيرة خنزير .... أطهر من أطهركم.

بأي ذنب خطفت الصحفية  أفراح شوقي؟؟؟ ومن هي الأيادي العفنة التي قتلت  الأعلامية أطوار بهحت؟؟؟ وأين القانون وماهي نصوص العدالة التي أعتقل على أساسها  الناشط جلال الشحماني؟؟؟

وهل من مجيب؟؟؟ سؤال إلى  الحكومة العراقية إلى متى وأنتم تمارسون هذا العهر السياسي على الشعب العراقي المسكين؟؟؟ إذا لم يكن لدى حكومة بغداد الجواب، ونحن جميعا أيها العراقيون نعلم جيدا ان العبادي وحكومته الفاشلة والجبوري ومجلسه الفاسد، ومدحت المحمود وقضائه العاجز لايعلمون بل غير قادرون على الأجابة عن هذه الأسئلة!!!

الحقيقة أيها السادة توجد عند طغاة العراق الجديد!! الحقيقة أيها الشعب يعرفها أمراء القتل في العراق مابعد 2003!!! الحقيقة أيها العراقيون توجد عند فقهاء مليشيا الفكر والذي يمارسون شتى طرق الاختطاف وأقذر سبل الاغتيالات بحق أبناء الشعب!!!!

بالأمس قتلوا الأوغاد الأعلامية أطوار بهجت بدم بارد، وكل ذنبها  ان الشهيدة كانت قد اطلعت على بعض الأسرار والخفايا حول قضية تفجيرات المرقدين في سامراء. واليوم وبنفس الأيادي العفنة والروح النجسة والأفكار القذرة  وبدون مسوغ  خطفوا الصحفية البطلة افراح شوقي وأمام أنظار أطفالها!! بربكم هل رأيتم أحقر وأبشع من هكذا عصابات تتحكم في مصير العراق ؟؟؟ بالتأكيد ماحصل للصحفية أفراح شوقي هو تحصيل حاصل ونتيجة طبيعية للتدهور الأمني في العراق، والذي كان سببه سطوة نفوذ الميليشيات المجرمة والتي يقودها شقاوات ومجرمون، جاءوا بأجندة خارجية لتدمير الأمة العراقية. 

   ان من قتل الشهيدة أطوار بهجت ومن خطف البطلة افراح شوقي هم نفسهم من حاملي لواء الأمن ورافعي شعار الدفاع عن أعراض العراقيات. ولاتبتعد قضية اختطاف افراح شوقي كثيرا عن ماجرى للعديد من رموز وقادة العراق بعد الأحتلال، حيث أغتيل  الكثير من العلماء وقتل العديد من الضباط والطياريين وعلى يد نفس هذه الميليشيات القذرة المنتشرة والمتكاثرة كخلايا سرطانية في ربوع العراق، ومالها من قوة ونفوذ داخل الأجهزة الأمنية العراقية، التي تمارس نفس منهاج الحرس الثوري الإيراني.

نحن الآن أمام خيارين: اما الأنحياز إلى دولة الشرعية والقانون، أو الأنحياز إلى عبثية وابتزاز وإرهاب الميليشيات ذات الأصول الراديكالية ؟؟؟ وبما أن كل سلطات الدولة الرسمية والمتمثلة بالسلطات التنفيذية والتشريعية والقانوينة، ليس لها القدرة على الحد من إجرام هذه العصابات، إذن المسؤولية تقع على عاتق الشعب العراقي وعلى كل منظمات المجتمع المدني ومنظمات حقوق الإنسان لمواجهة هذه الجرائم وعدم الاكتفاء بالشجب والتنديد وإطلاق المواقف العابرة. 

يجب التوقف عند جريمة خطف افراح شوقي كثيرا، لأنه أصبح  موضوع الخطف ليس غريبا على المافيا العراقية التي تخطط وتنفذ مثل هذه الجرائم بعزم وتصميم ومع سبق الإصرار والترصد. ويجب علينا أن نعترف بأن جريمة خطف أفراح شوقي هي عملية منظمة يهدف الطغاة من خلالها لخطف حاضر العراق ومستقبله.

وأخيرا وليس أخرا:

 الحرية... الحرية...الحرية للبطلة افراح شوقي.

قيم الموضوع
(0 أصوات)