ardanlendeelitkufaruessvtr

إلى رئيس مجلس محافظة الأنبار الفاسد وولده المجرم أصلا أنتم مفعول به!!!!

 

انمار نزار الدروبي

 

حتى حفيد السلطان سليمان القانوني لايتجرأ أن يقوم بهذا الأجرام العلني أمام العالم ولسبب تافه يشبه من قام به بل كلمة تافه قليلة بحق هذا الصبي المجرم.

وأنتصر الغلام العاق  ابن رئيس مجلس المحافظة على العامل الفقير!!! وسجل الصبي المتهور   هدف الفوز في إطلاق الرصاص على جسد  العامل المغدور والمأسوف على شبابه.

ماذا  نقول لك  أيها الفاسد  رئيس مجلس محافظة  الانبار  عن هذه التربية والأخلاق والقيم التي  يتمتع بها ولدكم  العاق  والمجرم  الحقير الذي يقتل أولاد الخايبة بدم بارد !!!

وبما أن جنابكم الكسيف  وحسب مايقال انك ابن عشائر، ونحن على يقين أن عشيرة لها تاريخها وتقاليدها وأصولها المعروفة والمحترمة لاتقبل شخص فاسد وابنه قاتل بين أبناء العشيرة. 

هل تعاليم العشيرة عندكم تقضي بقتل عامل شاب بسيط كل همه وطموحاته في العراق الجريح أنه يضع الفحم والحجر على الشيشة ومن ثم يحملها إلى الزبون ؟؟ويشاء القدر إلى أن  ابن رئيس مجلس محافظ الانبار صاحب الفخامة والسيادة هو الزبون الذي يريد أن يدخن الشيشة ويدفع فاتورة الحساب من الأموال التي سرقها والده والتي قد تكون مخصصة  للنازحين أو لمشروع تصفية مياه أو شبكات كهربائية او اموال لتطوير المستشفيات في  المحافظة. وزيادة في سخرية القدر أن هذا الشاب الأرعن كان يحمل السلاح ومعه الحمايات وكأننا أمام أحد زعماء المافيا !!! وبالفعل هذا الصبي المستهتر مافيا هو ووالده الفاسد وكل أعضاء مجلس المحافظة وكل نائب في مجلس النواب ومن يمثل المحافظة سياسيا!!!

ماهي الجريمة الكبرى والتي ارتكبها العامل رحمه الله مما جعلت هذا الصبي القذر  أن يغضب عليه وان يشهر  سلاحه ويقتله؟؟!! هل لأنه تأخر بجلب الشيشة اليه؟؟!! الله وأكبر الله وأكبر ماهذا  الأثم العظيم والذي سوف يدخل النار بسببه  العامل المسكين!! 

في الحقيقة أن  العامل هو من أخطأ في التعامل وهو من كان المقصر؟؟!!! لماذا يتأخر عن طلبات صاحب السمو الفاجر ابن رئيس مجلس  المحافظة ألا تعلم أن هذا الصبي  المقاتل البطل الذي قاتل داعش عندما كانت الرمادي تعيش أيام الذبح ونحر  الرقاب وانه  البطل الذي  دافع عن عرضه وشرفه ولكن في ديسكوات دبي!!! ألا تعلمون ياناس أن ابن معالي رئيس مجلس المحافظة  كان ذلك الفتى المقاتل والذي ابلى بلاء حسنا وهو يتسكع ويحتسي الخمر  في بارات وحانات عمان، ومحافظته بل قد يكون داره  اغتصبت من قبل التنظيم الإرهابي داعش!!!

كيف لنا أن نوجه اللوم لأبن رئيس مجلس  محافظة  الانبار لأنه قتل عامل!!! وهو الشاب البطل والذي كان يقضي أحلى أيامه في منتجع أغادير بالمغرب وهو يمارس الرذيلة مع  فتيات الليل!!! وكيف لنا أن نعاقب هذا الصبي الفاسق وهو الذي قاتل قتال الجرذان  عندما  كان في حينها  مختبأ  في حمام بيته أو تحت السرير  في وقت دخول داعش إلى الانبار وتدميرها.

 كنت قد كتبت مقالة بعنوان من يحكم العراق، وهم بودي جاردات الملاهي الليلية مجرمون وشقاوات يأمرون بالمعروف وينهون عن المنكر، وبالتأكيد ابن المحافظ أحد هؤلاء المجرمون والسبب السيد الوالد  صاحب السيادة والفخامة والذي لايختلف قيد أنملة عن السفاح أبو عزرائيل والقاتل  أوس الخفاجي وغيرهم من حثالات العراق والتي طفت على السطح بعد عام 2003.

أريد أن أذكر رئيس مجلس  محافظة الانبار وولده وكل سياسي فاسد في هذه المحافظة المنكوبة  بأنكم اصلا مفعول به!!! فعلت داعش بكم مافعلت، قتلت وشردت وأغتصبت وحرقت وقطعت الرقاب، وعاش أهل المحافظة المساكين الويلات والآلام  وانتم  كنتم مختبأون كالنعامة ولازلتم، هذه من جهة داعش. أما في الجانب الآخر وهي قضية الميليشيات، لقد قامت الميليشيات المنحرفة والعصابات بأعتقال  شباب الانبار وقتلهم وتعذيبهم واختطاف قسم كبير منهم لحد يومنا هذا، وحضرتك يارئيس المجلس  الطرطور  وأبنك المجرم ومجلس المحافظة الدجالين ليس لكم المقدرة حتى على مواجهة أي منتسب مهما كان صغير وبسيط في الميليشيات، ولكنم أبطال وشجعان على ولد الخايبة. كان من الأجدر  بك  أن تحترم نفسك وتصمت وان تبقى تجر خلفك ذيول العار والمهانة  انت ومن معك لأنكم مفعول به وتبقون مفعول به إلى يوم الدين .

يقول المرحوم الرصافي : عبيد للأجانب هم ولكن..... على أبناء جلدتهم اسود.

تحياتي.

قيم الموضوع
(0 أصوات)
آخر تعديل على السبت, 14 تشرين1/أكتوير 2017 20:11
انمار نزار الدروبي

كاتب عراقي مقيم في بروكسل