ardanlendeelitkufaruessvtr

أسرار العلاقة الحرام بين ملالي طهران والعشيقة داعش!!!

 

انمار نزار الدروبي

 

هناك أكذوبة  كبيرة جدا مفادها أن إيران وداعش لايلتقيان على أساس الاختلاف الإيديولوجي، وهذا كذب..كذب..كذب!!!

داعش..داعش..داعش وماأدراك ماداعش؟؟!! الرقة عاصمة داعش !!!

داعش في الرمادي قتلت وفي الفلوجة ذبحت الناس وفي صلاح الدين حرقت الدور وهدمت البنى التحتية!! داعش في الموصل أغتصبت النساء الضحايا ودمرت وحطمت متحف الموصل وهدمت أثار العراق !!! داعش في سوريا وبالتحديد في تدمر، حيث ازالت ودمرت آثار تدمر بغية طمس التاريخ!! داعش في مصر، تنظيم ولاية سيناء تقتل وتذبح رجال الجيش والشرطة المصرية!!! داعش في (درنة) في ليبيا قتلت الناس ونحرت رقاب بعض من  الشباب  المسيحيين أمام الملايين وبطريقة رومانسية على شواطيء البحر الأبيض المتوسط!!! داعش في الأردن وبالتحديد في الكرك قتلت السائحين!!! داعش في لبنان وفي السعودية!! داعش في تركيا، ترقص في ملاهي اسطنبول مع فتيات الليل وتقتل المواطنون على أنغام المدفع الرشاش!!! داعش في بلجيكا تقتل المسافرين  في مطار بروكسل!!! داعش تفجر وتقتل العوائل والأطفال في مولات برلين!! داعش في فرنسا تدهس الناس  في منتجعات نيس!!! 

داعش ..داعش ..داعش !!!

ربما سوف  نسمع قيام داعش بعمليات أرهابية على سطح القمر،أو بعمليات إجرامية على  كوكب المريخ!!! السؤال أين داعش من إيران ؟؟؟!!! وكأن إيران ليست على سطح الكرة الأرضية!! ولعل داعش لاتعرف دولة اسمها إيران!! ومن الممكن أن  تنظيم الدولة لايسمع بعاصمة اسمها طهران!! والغريب في كل هذا أن جمهورية الملالي إيران تقع في محيط كل هذه الدول والعواصم المنكوبة والذي نفذ فيها تنظيم داعش كل عملياته الإرهابية والإجرامية!!!

الجواب بسيط عزيزي القاريء:

ا. شهادة الدكتور حذيفة عبد الله عزام: في لقاء مع الدكتور حذيفة عبد الله عزام نجل عبد الله عزام مؤسس مكتب استقبال المجاهدين في افغانستان، حيث أدلى الدكتور حذيفة بشهادته عن القاعدة وتنظيم داعش وعلاقتهم الوطيدة بإيران. أكد الدكتور حذيفة بأن إيران أحدى المصادر المهمة والأساسية في تمويل داعش، وحسب ماذكر بأن تصريحات أحد قيادات داعش المدعو أبو محمد العدناني والذي قال نحن ملتزمون  بعدم أستهداف إيران لانها من الممرات المهمة لنا ومصادر تمويل اساسية، وأكد العدناني  أن إيران لها دين عظيم في رقبة القاعدة وداعش، وبحسب تعبير العدناني، هذه توجيهات شيوخ وأمراء القاعدة وداعش. ويستمر الدكتور حذيفة بشهادته عن  التنظيم وإيران موضحا، أن عوائل وأسر قيادات داعش في إيران، وهذا حسب الاتفاق مابين قيادات التنظيم وقيادات الحرس الثوري الإيراني!!! ويتسائل الدكتور  لماذا امريكا لم تطلب من إيران تسليمها قيادات داعش المتواجدون لديها؟؟!!! هذا بالإضافة إلى  أن الطائرات الإيرانية هي التي تنقل أعضاء التنظيم كي يذهبوا للقتال  في سوريا والعراق!! أما بالنسبة لمصادر تمويل داعش وعلى حد قول الدكتور حذيفة، فإن القاصي والداني يعلم بل وحتى الطفل الرضيع يعرف بأن تنظيم داعش يبيع النفط إلى بشار الأسد . ومن المدهش وحسب تعبير  الدكتور  حذيفة قد تم  توقيع العهود وأبرام الاتفاقيات بين أعضاء    التنظيم والحرس الثوري الإيراني والذي تنص على  تسهيل انتقال الدواعش إلى أفغانستان وباكستان. ويوضح  حذيفة بعض الأدبيات التي جائت بها داعش وأهمها أن التعامل مع السنة كفر أما التعاون مع إيران فهو واجب وليس كفر!! يذكر الدكتور حذيفة سيطرة داعش على محطات توليد الطاقة الكهربائية في سوريا والغريب في الأمر بأن التنظيم يقوم بتزويد الطاقة الكهربائية للمناطق التي يسيطر عليها نظام بشار الأسد ويقطع التيار الكهربائي عن المناطق التي يتحكم بها الثوار!!!

2. اعترافات الدبلوماسي الإيراني أبو الفضل الإسلامي : 

 بتاريخ 15 أكتوبر عام 2015 كشف الدبلوماسي الإيراني أبو  الفضل الإسلامي والذي كان يعمل في السفارة الإيرانية في العاصمة اليابانية طوكيو، قبل انشقاقه عن النظام الإيراني، دعم طهران لداعش وتزويد تنظيم الدولة بالسلاح في كل من سوريا والعراق. حيث صرح الدبلوماسي أبو الفضل وفي مقابلة مع صحيفة(كيهان لندن) الناطقة بالفارسية، أن إيران استفادت من وجود داعش إلى أقصى حد، وتمكنت بذريعة داعش أن تبرر تدخلها في سوريا والعراق. ويقول أسلامي لقد عملت أربعة سنوات كدبلوماسي في بانكوك، وكنت أرى وبأستمرار تقديم طلب من السفارة الإيرانية للسلطات التايلندية وإصدار التراخيص للطائرات التابعة للحرس الثوري الإيراني للتزويد بالوقود وهي في طريقها إلى كوريا الشمالية لنقل الأسلحة والعتاد والصواريخ إلى حزب الله وتنظيم داعش.

3. تصريحات واعترافات الدبلوماسي الإيراني فرزاد فرهنيكان:

في  يناير من عام 2013 خرج الدبلوماسي الإيراني المعارض (فرزاد فرهنيكان) والذي كان يعمل مستشار في سفارة إيران بالنرويج، حيث أدلى بأعترافات مهمة جدا، وهي أن المدعو ومن  خلال عمله اطلع على وثائق سرية من قيادي كبير في الحرس الثوري الايراني تفيد بأن تنظيم داعش صناعة إيرانية وبتعاون روسي_ سوري،وحسب وصفه بأن مقر إدارة التخطيط والعمليات في مدينة مشهد، حيث يلتقي قادة تنظيم داعش مع كبار رجال الحرس الثوري الإيراني للأتفاق على خلق حالة من الفوضى الكبيرة في العالم العربي.

واخيرا:  عزيزي القاريء هذه  داعش وهذه هي جمهورية الملالي التي صنعت داعش، وكيف ارتمت داعش العشيقة في أحضان ملالي طهران!!!

قيم الموضوع
(0 أصوات)
آخر تعديل على السبت, 14 تشرين1/أكتوير 2017 20:10
انمار نزار الدروبي

كاتب عراقي مقيم في بروكسل