ardanlendeelitkufaruessvtr

إلى سمو الطرطور سليم الجبوري أبناء الموصل يتجرعون السم الإيراني وانت لاتزال راكع تحت حذاء ولاية الفقيه!!!

انمار نزار الدروبي 

 

في بلد فيها البرلمان مزيف والحكومة نائمة والعدالة عرجاء والمطلوب ان يعيش المواطن العراقي مع كل هذه التداعيات البائسة.

لم تكن مشاهدة قتل ثلاثة شبان من أبناء الموصل على يد الميليشيات والعصابات المجرمة بعد تعذيبهم مشاهد غريبة على المواطن العراقي بل للعالم أجمع بعد أن تكررت مثل هذه الحوادث ولمرات عديدة. 

قضية القتل والتعذيب والأعتقالات التي تشهدها المحافظات والتي كانت تحت احتلال العصابات المجرمة داعش أصبحت مسألة طبيعية جدا ومعروفة للشعب العراقي!!! سبحان الله، ماذا يفعل أبناء هذه المحافظات المنكوبة يتخلصون من قتل وذبح داعش اللقيطة كي يقعوا في قبضة الميليشيات والعصابات المجرمة التي تتسلح بأفكار وايديولوجيات قذرة، لايحملها إلا السفاحين والتي منشأها الاصلي ولاية الفقيه الإيرانية.

ويبقى رجال وشباب المحافظات الغربية أسرى الاسطوانة المشخوطة، وهي اتهامهم زورا بانتمائهم إلى داعش!! أصبحت هذه الاتهامات كذبة مشوهة لن تنطلي على أبناء الشعب العراقي. ولكن الأمر والذي ليس غريب علينا هو أين مايسمى من يمثل هذه المحافظات؟؟؟!!!

أين سمو الطرطور سليم الجبوري رئيس مجلس...؟؟ أرجوك سمو الطرطور لاتنطق كذبا بأنك لم ترى ماحدث من تعذيب وقتل بدم بارد لهؤلاء المساكين على يد الميليشيات!! لأنك كنت قد شاهدت وسمعت بالصوت والصورة ماذا جرى لأبناء هذه المحافظات مسبقا في ديالى والأنبار والفلوجة وغيرها، ولم ولن تستطيع أن تفعل أي شيء اتجاه هذا الأجرام المستمر بحق أبناء المحافظات التي انت وغيرك من باقي الطراطير ممثلين عنها في مجلس ....!! كل ماتستطيع سمو الطرطور أن تفعله هو ترقيص شفتيك العفنتين أمام المايك كي تكذب على المواطنين وكذلك تمجد وتعظم باسيادك من قادة الميليشيات خوفا على حياتك من سليماني وازالمه.

والجميع يعلم بأنك عراب قانون لما يسمى بالحشد، ،لاسيما أن هذا القانون السيء الصيت انت من سمحت بتمريره والتصويت عليه في مجلسك الفاسد.

ولااريد أن أتكلم عن باقي الطراطير المراهقين من اتحاد القوى والذين كانوا لايعرفون ماهو لون ورقة الدولار وأصبحوا اليوم أصحاب الميليارديرات، ولايستاهل أن نتحدث عن كهول وعواجيز اتحاد القوى والذين صدعوا رؤوسنا بالتفاهات والتنظير الخائب في وسائل الإعلام وفي الفضائيات والذي لايسمن ولايغني من جوع.

ولاأحاول أن أمني النفس بأن هناك رجل بين كل هؤلاء سوف يعترض على الأقل بكلمات خائبة مثلهم بالأستنكار أو الحد الأدنى من الشجب والتنديد، ولكن حتى هذه كلمات الشجب والاستنكار أصبحت ممنوعة على هؤلاء الطراطير وغير مسموح بها وبأوامر ولاية الفقيه.

قيم الموضوع
(0 أصوات)
آخر تعديل على السبت, 14 تشرين1/أكتوير 2017 20:09
انمار نزار الدروبي

كاتب عراقي مقيم في بروكسل