ardanlendeelitkufaruessvtr

سكري الحمل يزيد فرص إصابة المواليد بالسمنة

سكري الحمل يزيد فرص إصابة المواليد بالسمنة
مونتريال- أظهرت دراسة كندية حديثة أن أطفال الأمهات اللائي تم تشخيص إصابتهن بسكري الحمل، لديهم مخاطر مرتفعة للإصابة بالسمنة في مرحلة الطفولة. الدراسة أجراها باحثون بكلية الطب جامعة ألبرتا الكندية، ونشروا نتائجها في العدد الأخير من دورية (ديابيتولوجيا) العلمية.
وسكري الحمل هو إصابة السيدة الحامل بارتفاع في مستوى السكر بالدم، بالرغم من أنها لم تكن تعاني من ذلك من قبل، وعند الإصابة بمرض السكري، لا يستطيع الجسم تمثيل السكر الموجود بالدم كما ينبغي، وبالتالي يرتفع مستوى السكر به.
وللوصول إلى نتائج الدراسة، راقب الفريق 81 ألفا و226 طفلا، ولدوا بين يناير 2005 وأغسطس 2013. وتابع الفريق حالة هؤلاء الأطفال مع الرضاعة الطبيعية خلال الأشهر الخمسة الأولى بعد الولادة، بالإضافة إلى حالة الأمهات مع سكري الحمل.
ووجد الباحثون أن خطر إصابة المواليد بالسمنة قد اقترب من ثلاثة أضعاف (2.79 مرة زيادة في المخاطر) إذا كانت أمهاتهم مصابات بسكري الحمل، مقارنة مع أقرانهم الذين لم تعاني أمهاتهم من سكري الحمل.
وعادة ما يرتبط سكري الحمل بمخاطر صحية خطيرة على الأمهات وأطفالهن، حيث يزيد من فرص حدوث اضطرابات ارتفاع ضغط الدم للحامل، والحاجة إلى الولادة القيصرية، وخطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية ومرض السكري من النوع الثاني في وقت لاحق من الحياة. وبالنسبة إلى الرضع، يزيد سكري الحمل من خطر فرط الوزن لدى الأجنة، وعادة ما يتم فحص النساء لسكري الحمل بين 24 و28 أسبوعا من الحمل.

قيم الموضوع
(0 أصوات)