ardanlendeelitkufaruessvtr

المبالغة في صبغ الشعر تتلفه وتضرّ بالصحة

المبالغة في صبغ الشعر تتلفه وتضرّ بالصحة
القاهرة – يلجأ الكثيرات لاستخدام صبغات الشعر رغبة في الحصول على طلة مختلفة ومواكبة للعصر عبر تغيير لون الشعر، وهو ما قد يعرضهن في ظل كثرة استخدام تلك الصبغات لأضرار جمالية وصحية، فقد تؤدي صبغات الشعر إلى الإصابة بالتهابات حادة في الجلد وفروة الرأس، كما أنها تتسبب في تلف الشعر وإصابته بالتقصف والخشونة، لأنها تحتوي على مواد كيميائية تقوم بتغليف الشعر من الجذور وحتى الأطراف، حتى في تركيباتها البيو الرائجة اليوم. وتحتوي بعض أنواع الصبغة على مادة الرصاص الكيميائية التي تضر بالشعر وتؤثر على العظام. وتقول الأخصائية في التجميل بسمة المصري، إن هناك أنواعا عديدة من صبغات الشعر التي تحدث أضرارا خطيرة خاصة عند المرأة الحامل، ومن أبرزها ما يسمى الصبغة التدريجية، وهي عبارة عن غسول يتم وضعه على الشعر مباشرة، بداية من الجذور وحتى الأطراف، ولكنها لا تدوم طويلا، حيث يختفي مفعولها بمجرد انتهاء اليوم، ومن ثم تلجأ المرأة إلى استخدامها ثانية في اليوم التالي، ومع تكرار عملية الصبغ يتم الحصول على درجة اللون التي تريدها.
وتوجد الصبغة المؤقتة وتسمى هكذا، لأنها توضع عبر بخّاخ يقوم بنثر رذاذ اللون السائل على سطح الشعر، وبالتالي لا تصل إلى فروة الرأس، لذلك يمكن إزالتها بسهولة بمجرد غسل الشعر بالماء، الأمر الذي يحد من تأثيراتها الضارة على الشعر والجسم.
كما توجد أيضا صبغة أخرى من صبغات الشعر تسمّى الحجر الأسود، تقوم بإضفاء اللون عليه بمجرد تمريرها لبضع دقائق على الشعر، ورغم ذلك تظل لأوقات ممتدة دون أن يتأثر اللون، وهذا ما يميزها عن بقية الصبغات الأخرى من جهة، ويدفع إلى تجنبها من جهة أخرى، حيث أن بقاءها يتسبب في تمركز المواد الضارة التي تحتوي عليها داخل فروة الرأس.
هذا بالإضافة إلى الصبغة الدائمة، وتسمى هكذا لكونها تدوم طويلا على الشعر وتصمد حتى بعد غسله غير أنها تحتوي على مواد ضارة بصورة أكبر.
ويشير استشاري الأمراض الجلدية، حاتم غريب، إلى أن صبغة الحجر الأسود من الأنواع التي تحتوي على مادة كيميائية شديدة الخطورة تسمى “بارا فيني لاين دايامين”، تمنح الشعر أو الأظافر لونا شديد السواد خلال وقت قصير جدا، نظرا إلى قدرتها على التأثير في الجلد والشعر، ومن أبرز أضرارها أنها تتسبب في تراكم المواد السامة أسفل فروة الرأس ومع استمرار الاستخدام، وبالتالي تعزز من امتصاص بقية أجزاء الجسم لهذه المواد، كما قد تتسبب في تلف خلايا الجلد.
ويؤكد غريب، أن بعض أنواع صبغات الشعر التي تحتوي على مادة “الأنالين”، وهي مادة مسرطنة، تتمركز داخل الجسم بالاستمرار الدائم للصبغات، مشيرا إلى أن جل الصبغات تسبب الجفاف في الشعر وفروة الرأس.
وتحتوي بعض صبغات الرأس على مادتي الأمونيا والنشادر، وهما تصيبان الجهاز التنفسي. كما أن مادة الرصاص الموجودة في صبغات الشعر، والتي تهدف إلى تثبيت الألوان لفترة ممتدة، تؤثر سلبا على الشعر وأيضا على الصحة عموما وخاصة إذا استخدمتها المرأة الحامل.

قيم الموضوع
(0 أصوات)