طباعة

القاهرة تصدر بيانا حول نتائج لقاء وزيري خارجية مصر وقطر في الدوحة

القاهرة تصدر بيانا حول نتائج لقاء وزيري خارجية مصر وقطر في الدوحة

أجرى وزير الخارجية القطري، محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، ونظيره المصري، سامح شكري، محادثات في الدوحة حيث أعربا عن ارتياحهما من "التطورات الإيجابية" في العلاقات بين البلدين.
وذكر المتحدث باسم الخارجية المصرية، أحمد حافظ، في بيان أصدرته الوزارة، أن الجانبين تحدثا في "لقاء منفرد مطول بينهما، أعقبه جلسة مباحثات رسمية بحضور وفدي البلدين"، حيث أعربا "عن الارتياح لما شهدته العلاقات المصرية القطرية من تطورات إيجابية في أعقاب التوقيع على بيان العلا في 5 يناير 2021".
واتفق شكري وآل ثاني، حسب البيان، على "أهمية المضي قدما في اتخاذ التدابير والإجراءات اللازمة للبناء على ما تحقق من خلال إعادة تفعيل أطر التعاون الثنائي المختلفة والاستمرار في عقد آليات المتابعة القائمة سعيا نحو تسوية جميع القضايا العالقة بين البلدين خلال الفترة المقبلة، كما تم الاتفاق على دفع أوجه التعاون الثنائي في القطاعات ذات الأولوية بما يحقق مصالح البلدين والشعبين الشقيقين".
وأضاف حافظ أن "اللقاء تناول أبرز التحديات الراهنة التي تواجه الدول العربية والمحيط الإقليمي، وما يستوجبه ذلك من ضرورة تكثيف التنسيق والتشاور وتعزيز آليات العمل المشترك بما يسهم في تحقيق ما تصبو إليه الشعوب العربية من تطلعات نحو تعزيز الأمن والاستقرار ودفع عجلة التنمية".

قيم الموضوع
(0 أصوات)
وكالة الحدث الاخبارية

مقالات اخرى ل وكالة الحدث الاخبارية