الطريقة الصحيحة لاستعمال قطرات الأنف للأطفال

الطريقة الصحيحة لاستعمال قطرات الأنف للأطفال
هانوفر ( ألمانيا) - حذرت غرفة الصيادلة بولاية ساكسونيا السفلى الألمانية الوالدين من استخدام بخاخ الأنف المخصص للبالغين لعلاج سيلان الأنف لدى الأطفال، نظرا لأن جرعة المواد الفعالة ببخاخ الأنف المخصص للبالغين تعد قوية جدا بالنسبة للأطفال. وأوضحت الغرفة أنه من الأفضل استخدام قطرات الأنف المصنوعة من محلول ملحي فسيولوجي لعلاج سيلان الأنف لدى الأطفال، مع مراعاة الاستعلام من الطبيب أو الصيدلي عن الجرعة المناسبة لعمر الطفل.
وأكدت الغرفة أنه يتم وضع قطرة الأنف بسهولة عندما يكون الطفل مستلقيا على ظهره، موضحة أنه ينبغي وضع القطرة في إحدى فتحات الأنف، ثم تدوير رأس الطفل قليلا إلى الجانب المختار، ثم تكرار هاتين الخطوتين مع فتحة الأنف الأخرى، فبذلك تصل القطرة إلى المسالك الأنفية العلوية بصورة أفضل. وبشكل عام، ينبغي أن يستعمل كل فرد من أفراد الأسرة قطرة أنف خاصة به، منعا لانتقال مسببات الأمراض من شخص إلى آخر. وبمجرد أن يتماثل الطفل للشفاء، ينبغي التخلص من العبوة المفتوحة.
إذا كانت الأم تبحث عن قطرة أنف مقاومة للحساسية فالقطرات والسوائل الأنفية التي تحتوي على مضادات الهيستامين هي الخيار المثالي
وقد يتعرض الطفل للعديد من الأمراض، مثل أمراض الجهاز التنفسي، وهذه الأمراض قد تستدعي استخدام نوع خاص من الأدوية مثل قطرة أنف للأطفال. وتوجد أنواع مختلفة لقطرات الأنف والسوائل الأنفية التي من الممكن استخدامها لعلاج بعض الأمراض عند الأطفال، وأهمها مضادات الهيستامين.
وإذا كانت الأم تبحث عن قطرة أنف للأطفال لمقاومة الحساسية، فالقطرات والسوائل الأنفية التي تحتوي على مضادات الهيستامين هي الخيار المثالي. وإذ تعمل مضادات الهيستامين على إلغاء تأثير مادة الهيستامين التي يُطلقها الجسم كرد فعل مناعي تجاه بعض محفزات الحساسية، مثل: الغبار، وبالتالي تُساعد مضادات الهيستامين على تخفيف الأعراض المزعجة المرافقة للحساسية.

قيم الموضوع
(0 أصوات)

صحيفه الحدث

Facebook TwitterGoogle BookmarksLinkedin
Pin It
Designed and Powered By ENANA.COM

© 2018 جميع الحقوق محفوظه لوكاله الحدث الاخباريه