فيينا تريد سياح "مشاهدة الحياة" وليس مشاهدي المعالم السياحية

فيينا تريد سياح "مشاهدة الحياة" وليس مشاهدي المعالم السياحية
فيينا - بدلا من زيارة دار الأوبرا الشهير، احصل على درس خاص مع موسيقي محترف في فيينا. وعوضا عن الحصول على جولة في المدينة بالحافلة، تجول داخل أحد المعارض مع مدير المتحف.
وبدلا من التقاط صورة سيلفي في مقهى بفيينا، اقْضِ أمسية تُعد خلالها الطعام مع إحدى الشركات التقليدية المحلية. ومن خلال نهج أكثر دقة لاستكشاف المدينة -أو ما يسميه مسؤولو السياحة بـ”مشاهدة الحياة” بدلا من مشاهدة المعالم السياحية- تحاول مدينة فيينا جذب المزيد من السياح الأثرياء.
وقال رئيس مجلس السياحة في فيينا نوربر كيتنر، خلال الإعلان عن دفعة لجذب السياح الأثرياء، “نحن نستغل ميزة تزايد الطلب على العروض الحصرية شديدة الخصوصية بعيدا عن السوق الجماعية”.
وفي حين أن معالم وسط المدينة، مثل كاتدرائية سان ستيفن وقصر هوفبورج، سوف تظل وجهة لأغلب السياح، تريد فيينا الآن دعوة المزيد من السياح إلى ترك المسار المطروق. وفي إطار هذه الحملة يقول كيتنر “يتم الترويج لعدد من المقاطعات خارج وسط المدينة في جهود لجعل السياح يختبرون شيئا جديدا وحقيقيا وأصيلا”.
وقال كيتنر خلال استعراض تقرير السياحة النمساوي السنوي لعام 2023 في أواخر يناير “إن الإستراتيجية تستهدف الأشخاص ذوي الدخول المرتفعة لاسيما الأثرياء من الصين، ولكنها أيضا تطبق على المسافرين من الولايات المتحدة وفرنسا وألمانيا والعالم العربي”.

قيم الموضوع
(0 أصوات)

صحيفه الحدث

Facebook TwitterGoogle BookmarksLinkedin
Pin It
Designed and Powered By ENANA.COM

© 2018 جميع الحقوق محفوظه لوكاله الحدث الاخباريه