"الصندوق الأسود للأرض" يوثق نهاية العالم

"الصندوق الأسود للأرض" يوثق نهاية العالم


يصمم فريق من علماء أستراليا كتلة فولاذية تلتقط بيانات حول كوكبنا، يطلق عليها "الصندوق الأسود للأرض"، توثق تغيّر المناخ باستمرار وتقدم "سردا للأحداث" التي أدت إلى زوال الأرض.
وسيقدم "الصندوق الأسود" وثيقة توضح كيفية فشل البشرية في تجنب كارثة المناخ (إن وقعت).
وتقود شركة التسويق الأسترالية Clemenger BBDO هذا المشروع الطموح، بالتعاون مع جامعة تسمانيا.
وقالت سونيا فون بيبرا، رئيسة الإنتاج الوطني في Clemenger BBDO، إن عملية البناء تنتهي في عام 2024.
وفي الأصل، أُعلن عن الصندوق الأسود للأرض في ديسمبر 2021، على أن يبدأ البناء في العام التالي، ولكن تم تأجيل المشروع.
وأوضحت فون بيبرا أن "المانحين يقفون على أهبة الاستعداد" لتقديم الأموال لبدء البناء، لكنها تنتظر موافقة مكتب الضرائب الأسترالي على الطلب.
ويقال إن موقع "الصندوق" سيكون على بعد 4 ساعات من مدينة هوبارت، في مكان ما بالقرب من الساحل الغربي، بين ستراهان وكوينزتاون.
ويقول الخبراء إنه سيكون مماثلا لـ"الصندوق الأسود" في الطيران، الذي يسجل أداء وحالة الطائرة لتوفير معلومات حيوية في حالة وقوع حوادث.
وسيتم ربط الجزء العلوي من الصندوق بألواح شمسية، ما يمنحه مصدرا للطاقة طالما أن الشمس مشرقة.

قيم الموضوع
(0 أصوات)

صحيفه الحدث

Facebook TwitterGoogle BookmarksLinkedin
Pin It
Designed and Powered By ENANA.COM

© 2018 جميع الحقوق محفوظه لوكاله الحدث الاخباريه