ardanlendeelitkufaruessvtr

 

ابتكار جديد لعلاج تليف الكبد

نجح علماء يابانيون، في ابتكار آلية جديدة لعلاج تليف الكبد، بدلا من اللجوء إلى زراعة الأعضاء.
وتمكن باحثون من جامعة نيجاتا وجامعة طوكيو في اليابان، من تطوير آلية علاجية جديدة لأمراض الكبد، والتي تساعد على التحكم في تليف الكبد، وتطوير النسيج الضام الليفي كاستجابة تعويضية في حالة تليف الكبد المتقدم، وفقا لما نشر.
وقال الباحثون إنهم ركزوا في دراسة على التحكم في التليف بالكبد، مشيرين إلى أن تطوير الأنسجة بخلايا الكبد هى السبيل الوحيد لعلاج تليف الكبد المتقدم سريريا في المرحلة النهائية.
ويشار إلى أن هذا النوع من تليف الكبد لا يمكن علاجه بشكل فعال، إلا عن طريق زراعة الكبد في الوقت الحالي.
وأكد العلماء أنهم يستهدفون تعديل التليف والمساعدة في تجديد الأنسجة، وهي أحد الأساليب الأكثر شيوعًا فى العلاج بالخلايا، لافتين إلى أنه يمكن الاستعانة بأنسجة من الحبل السري والأنسجة الدهنية ولب الأسنان، فلم تقتصر فقط على نخاع العظام، حيث يتم استخدام تلك الأنسجة فى تطوير وتعديل الأنسجة التالفة لدى مرضى تليف الكبد، عن طريق استبدال الأنسجة التالفة.
وتوصل الباحثون إلى أن الخلايا الجذعية السرطانية هي خلايا إشارات طبية تنتج بشكل غير مباشر السيتوكينات والكيموكينات وعوامل النمو والإكسوسومات التي تعتبر ضرورية لإصلاح وتجديد الأنسجة التالفة، لذا تسعى الدراسة إلى دراسة كيفية استبدال الأنسجة التالفة وما هي العوامل التى تعمل على تدميرها.
وكشفت الدراسة أن ما يقرب من 3.5% من الوفيات السنوية في جميع أنحاء العالم، تكون بسبب أمراض الكبد، وحوالي 75 مليونا من بين ملياري شخص يستهلكون الكحول في جميع أنحاء العالم تم تشخيصهم باضطرابات معاقرة الكحوليات، وهم معرضون لخطر الإصابة بأمراض الكبد التي يسببها الكحول.

قيم الموضوع
(0 أصوات)

صحيفه الحدث

Facebook TwitterGoogle BookmarksLinkedin
Pin It