دوافع منفذ هجوم سيدني لم تتضح بعد وعائلته تقدم التعازي لذوي الضحايا

دوافع منفذ هجوم سيدني لم تتضح بعد وعائلته تقدم التعازي لذوي الضحايا
أعلنت الشرطة الأسترالية اليوم الأحد أن والدي الرجل الذي قتل 6 أشخاص في مركز تسوق بسيدني، قدما تعازيهما لضحايا ابنهما وأسرهم.
وأوضح روجر لوي، مساعد مفوض شرطة كوينزلاند، أن والدي الرجل بعثا أيضا برسالة "دعم" للضابطة التي أطلق النار عليه وأردته قتيلا، "يعبران عن قلقهما بشأن سلامتها".
وأمس السبت، قتل 6 أشخاص وجرح 8 آخرون في حادث طعن بمركز ويستفيلد بونداي جانكشن للتسوق، في مدينة سيدني الأسترالية.
وأطلقت ضابطة في الشرطة الأسترالية النار على المشتبه به وأردته قتيلا. وقالت الشرطة إن 4 سيدات ورجلا لقوا حتفهم في مكان الحادث، بينما توفيت امرأة لاحقا في المستشفى متأثرة بجراحها.
ويتلقى 8 أشخاص العلاج من إصاباتهم في مستشفيات متفرقة في سيدني، بما في ذلك طفل رضيع يبلغ من العمر 9 أشهر، خضع لعملية جراحية إثر الحادث.
وقالت السلطات الأسترالية إن المشتبه به رجل يبلغ من العمر 40 عاما، لكنها لم تحدد هويته بعد، وأضافت أنه "من السابق لأوانه التكهن بدوافعه".

قيم الموضوع
(0 أصوات)

صحيفه الحدث

Facebook TwitterGoogle BookmarksLinkedin
Pin It
Designed and Powered By ENANA.COM

© 2018 جميع الحقوق محفوظه لوكاله الحدث الاخباريه