فرنسا تطرد إماماً جزائرياً حرض على الكراهية ضد اليهود

فرنسا تطرد إماماً جزائرياً حرض على الكراهية ضد اليهود
رحّلت السلطات الفرنسية، الإمام الجزائري محمد تاتيات الذي كان يخطب في أحد مساجد تولوز جنوبي فرنسا إلى الجزائر.
جاء ذلك، إثر الحكم عليه نهائيا بالتحريض على "الكراهية والعنف إزاء اليهود"، وفق ما أعلنت السلطات.
وأشار وزير الداخلية الفرنسي جيرار دارمانان في رسالة على "إكس" إلى أن "قانون الهجرة (سمح) مجدّدا بأن يطرد إماما في تولوز يحرّض على الكراهية ومحكوما عليه قضائيا، إلى بلده في أقلّ من 24 ساعة".
وندّد أحد محامي تاتيات بطرد حصل "بالقوّة العسكرية".
ونقل عن المحامي جان إغليسيس قوله، إن "الأمر لم يكن طارئًا، فهو في فرنسا منذ 40 عاما وله أطفال ويعمل هنا ولم يثر أيّ ضجة منذ سبع سنوات، وها هو الآن في طائرة متوجّهة إلى الجزائر".
وكان من المفترض إقامة جلسة الإثنين للنظر في التماس عاجل من محامي الإمام، بشأن قرار الطرد هذا في المحكمة الإدارية في باريس، وفق ما كشف المحامي.
وصرّح إغليسيس أن "ما يحصل هو نوعا ما خطر... فهو تحدّ لأصول الدفاع والسلطة القضائية"، مشيرا إلى أنه تعذّر عليه التواصل مع موكّله عندما كان قيد الترحيل في مطار تولوز.
ووصل محمد تاتيات إلى فرنسا في 1985 إماما مبتعثا من الجزائر، وبعد سنتين انتقل إلى تولوز ليخطب في مسجد حيّ أمبالو.

قيم الموضوع
(0 أصوات)

صحيفه الحدث

Facebook TwitterGoogle BookmarksLinkedin
Pin It
Designed and Powered By ENANA.COM

© 2018 جميع الحقوق محفوظه لوكاله الحدث الاخباريه