ardanlendeelitkufaruessvtr

رئيس الوزراء البولندي يعتزم القضاء على "العالم الروسي"

رئيس الوزراء البولندي يعتزم القضاء على "العالم الروسي"

أعلن رئيس الوزراء البولندي، ماتيوش مورافيسكي، عن رغبته في القضاء على "العالم الروسي" الذي أطلق عليه تعريف "أيديولوجية جديدة وحشية".

جاء ذلك في عمود يعبر عن رأيه في صحيفة "تليغراف"، حيث كتب مورافيسكي أن "العالم الروسي" بمثابة "ورم سرطاني يشكل تهديدا مميتا لأوروبا بأكملها"، لهذا رأى رئيس الوزراء أنه لا يكفي دعم أوكرانيا في "كفاحها العسكري" ضد روسيا، وإنما يجب "القضاء تماما على هذه الأيديولوجية الجديدة الوحشية"

"العالم الروسي" هو مفهوم ثقافي حضاري وجيوسياسي وديني، وهو مركز حضاري بدأت السياسة الخارجية الروسية في استخدامه كمبدأ مرتبط بتوحيد المواطنين الناطقين باللغة الروسية على اختلاف أجناسهم وأعراقهم ودياناتهم وجنسياتهم. ويمثل شبكة من المجتمعات الكبيرة والصغيرة التي تفكّر وتتحدث باللغة الروسية.

وقد تم توسيع الصياغة الأولية للمفهوم كظاهرة لمجال ثقافي بحت، تتعلق بـ "القوة الناعمة" وتأثير الشتات الناطق بالروسية في البلدان الأجنبية.

وبحلول العقد الأول من القرن الحادي والعشرين، يرى الباحثون أن مفهوم "العالم الروسي" أصبح يعكس الواقع الجيوسياسي والثقافي والاجتماعي لفضاء ما بعد انهيار الاتحاد السوفيتي وغيره من المناطق التي تضم ناطقين باللغة الروسية، حيث يمثل مجتمعا عابرا للقارات والدول ينخرط في ولائه للثقافة الروسية، مثلما يحدث في ثقافات أخرى مثل الإسبانية والإنجليزية والفرنسية والصينية.

قيم الموضوع
(0 أصوات)
آخر تعديل على الجمعة, 13 أيار 2022 07:10

صحيفه الحدث

Facebook TwitterGoogle BookmarksLinkedin
Pin It