ardanlendeelitkufaruessvtr

تسجيل مسرب يزعم إصابة بوتين بمرض خطير

لا تزال صحة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين مثار الكثير من التكهنات، كان آخرها تقرير جديد يزعم إصابة بوتين بسرطان الدم.

واستند تقرير إلى تسجيل صوتي مسرب لأحد "الأوليجارش" الروس حول صحة سيد الكرملين، حصل عليه رجل أعمال غربي وقدمه لمجلة نيو لاينز الأمريكية. و"الأوليجارشية" بالمعنى التقليدي للكلمة تعبر عن عضو أو مؤيد للأوليجارشية، وهي نظام سياسي تحكم فيه مجموعة صغيرة من الأشخاص، لكن الكلمة باتت تستخدم بصورة أكثر شيوعا في وقتنا هذا للإشارة إلى مجموعة من الروس الأثرياء الذين برزوا بعد سقوط الاتحاد السوفيتي عام 1991.

وخلال التسجيل المسرب زعم "الأوليجارش"، الذي تربطه علاقات وثيقة بالكرملين وعرف نفسه باسم '"يوري" فقط لحماية هويته، أن المشكلات الصحية التي يُعتقد أن بوتين يعاني منها هي نتيجة لإصابته بسرطان الدم.

سرطانات الدم -مثل سرطان الغدد الليمفاوية أو الورم النقوي- هي سرطان خلايا البلازما ، يمكن أن تسبب أمراض العظام المنتشرة.

وفي حديثها إلى مجلة "نيو لاينز"، قالت آشلي غروسمان - أستاذة الغدد الصماء في جامعة أكسفورد - إن مثل هذه الأمراض يمكن أن تؤثر على العمود الفقري والظهر.

علاوة على ذلك، فإن علاج مثل هذه الأمراض يشمل الستيرويدات، والتي يمكن أن تؤدي إلى انتفاخ الوجه، والعلاج الكيميائي، مما يؤدي إلى تساقط الشعر.

لا يُعرف عن بوتين أنه يعاني من تساقط الشعر، لكن سرطانات الدم الأخرى مثل المايلوما لا تتطلب علاجًا كيميائيًا، لكنها قد تؤدي إلى ضغط في العمود الفقري.

ومن الأمثلة الأخرى التي ذكرت للتأكيد على المشكلات الصحية التي يعاني منها بوتين هي انتفاخ وجه بوتين وحقيقة أنه يبدو وكأنه يعرج أثناء السير.

وزعمت مصادر أخرى في الأشهر الأخيرة أن بوتين، البالغ من العمر 69 عامًا، يعاني من مرض باركنسون، إذ بات لا يظهر في المناسبات العامة كعادته دائما، ويجري ترتيب ظهوره على شاشة التلفزيون.

ورغم صرامة الكرملين بشأن الصور ومقاطع الفيديو التي يظهر فيها بوتين والتي يتم نشرها للجمهور، إلا أنه كان هناك عدد من الدلائل على أنه ليس على ما يرام.

قيم الموضوع
(0 أصوات)

صحيفه الحدث

Facebook TwitterGoogle BookmarksLinkedin
Pin It