ardanlendeelitkufaruessvtr

يريدون إسقاط الدولة.. ألمانيا تشكو من تغلغل "مرعب" لليمين المتطرف في الأجهزة الأمنية

يريدون إسقاط الدولة.. ألمانيا تشكو من تغلغل "مرعب" لليمين المتطرف في الأجهزة الأمنية

حذر مكتب حماية الدستور في ألمانيا، من أن عدد المتطرفين المعادين للديمقراطية في أجهزة الأمن الألمانية بلغ مستويات "مرعبة"، مشيرا الى ان هؤلاء يهددون كيان الدولة.

وقال رئيس المكتب توماس هالدينفانغ في تقرير مشترك مع وزارة الداخلية الالمانية، ان "كل عدو للدستور هو صفعة في وجه جميع من يعملون معه، والذين يقفون بكلتا قدميهم على أرضية القانون الأساسي، أي الدستور الألماني".

واضاف "في الواقع، فقد  تضررت صورة الجهات الأمنية بشكل كبير في السنوات الأخيرة"، مشيرا إلى انه "وفقًا للمعرفة الحالية، فإن الأمرلا يعدو كونه ظاهرة إقليمية في المقام الأول".

وتابع هالدينفانغ "لم نتمكن من الكشف عن أي حالات كان فيها مسؤولون من فرانكفورت على اتصال بطريقة ما بمسؤولين من برلين أو ميونيخ ويسعون لتحقيق أهداف مشتركة". ولكنه أكد أنه لا يستبعد ذلك أبدًا.

وتُعزى معظم الحالات المشتبه فيها التي تم تسجيلها في شبكات على مسافات متباعدة، إلى التطرف اليميني العنيف، وتبلغ نسبتهم 53.6%، ويشكل مواطنو الرايخ و(من يسمون أنفسهم) أنصار الحكم الذاتي الذين ينكرون وجود جمهورية ألمانيا الاتحادية نسبة تبلغ أكثر من 7%، وتأكد أن ما يقرب من 3% منهم لديهم اتصالات مع ما يسمى باليمين الجديد.

من جانبها قالت وزيرة الداخلية نانسي فيزر، إن "هناك مخاطر كبيرة محتملة، إذ لديهم صلاحية الوصول إلى البيانات الحساسة، كما أن لديهم معرفة متخصصة وأحيانًا تخويل بالوصول إلى الأسلحة".

ا.

قيم الموضوع
(0 أصوات)

صحيفه الحدث

Facebook TwitterGoogle BookmarksLinkedin
Pin It