ardanlendeelitkufaruessvtr

بعد جملة اغتيالات.. كاظمي يخلف "رجل إيران القوي" بإدارة استخبارات الحرس الثوري

بعد جملة اغتيالات.. كاظمي يخلف "رجل إيران القوي" بإدارة استخبارات الحرس الثوري

أعلن الحرس الثوري الإيراني، إقالة رئيس دائرة الاستخبارات حسين طائب "رجل إيران القوي"، الذي شغل المنصب أكثر من 12 عاماً، فيما أكد تعيين "محمد كاظمي" خلفاً له.

وجاءت هذه الإقالة بعد سلسلة عمليات اغتيال في الآونة الأخيرة طالت مسؤولين في الحرس الثوري وعلماء نوويين، ويعتقد البعض أن الإقالة ناجمة عن فشل الحرس في مواجهة هذه الاغتيالات المنسوبة إلى إسرائيل.

وتولى حسين طائب البالغ من العمر (59 عاما) مهمة قيادة استخبارات الحرس الثوري الإيراني في عام 2009، وكان يعمل عن قرب مع مرشد النظام الإيراني، علي خامنئي.

وقال الناطق باسم الحرس الثوري، رمضان شريف، إن “القائد الأعلى للحرس الثوري اللواء حسين سلامي، عيّن حسين طائب مستشارًا خاصًا له".

ويأتي قرار تعيين رئيس جديد لاستخبارات الحرس الثوري، في أعقاب تداول تقارير إعلامية إسرائيلية، اسم طائب واتهامه بأنه يقف خلف مخطط إيراني مزعوم لاستهداف إسرائيليين في تركيا.

وارتفعت وتيرة التهديدات بين إسرائيل وإيران خلال الأسابيع الأخيرة بعد اغتيال حسن صياد خدايي الضابط في فيلق القدس التابع للحرس الثوري في طهران يوم 22 مايو/ أيار الماضي، والذي اتهمت فيه طهران تل أبيب بالوقوف وراءه، وبعد قصف إسرائيلي لمطار دمشق الدولي الجمعة الماضي.

قيم الموضوع
(0 أصوات)

صحيفه الحدث

Facebook TwitterGoogle BookmarksLinkedin
Pin It