ardanlendeelitkufaruessvtr

"الإيرانيات الشجاعات" على منصة الأمم المتحدة وطهران ترد

"الإيرانيات الشجاعات" على منصة الأمم المتحدة وطهران ترد

شغلت "النساء الإيرانيات" مساحة واسعة من كلمات القادة الغربيين خلال اجتماعات الأمم المتحدة في دورتها الـ77 على خلفية مقتل الشابة مهسا أميني، وما تبعه من احتجاجات في الشارع الإيراني.

وانتقد القادة الغربيون تعامل السلطات الإيرانية مع الحادثة، إذا أكد الرئيس الأمريكي جو بايدن تضامن بلاده مع من أسماهم "النساء الإيرانيات الشجاعات" قائلا: "نقف الى جانب شعب إيران الشجاع والإيرانيات الشجاعات، و(جميع) الذين يتظاهرون اليوم دفاعا عن أبسط حقوقهم".

بدوره طلب الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون من الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي في اجتماع معه على هامش انعقاد الجمعية العام للأمم المتحدة، إظهار "احترام لحقوق المرأة".

الرد الإيراني جاء على لسان الرئيس إبراهيم رئيسي الذي اتهم الغرب بالتعامل بمعايير مزدوجة مع قضايا حقوق الإنسان، وأشار في كلمته من منبر الأمم المتحدة إلى وفاة نساء من السكان الأصليين في كندا وممارسات إسرائيل في الأراضي الفلسطينية المحتلة، و"وحشية" تنظيم "داعش" تجاه نساء من أقليات دينية.

وقال: "طالما لدينا هذا الكيل بمكيالين وحيث يتركز الانتباه فقط على جهة واحدة وليس على الكل، لن يكون لدينا عدالة وإنصاف حقيقيان".

قيم الموضوع
(0 أصوات)

صحيفه الحدث

Facebook TwitterGoogle BookmarksLinkedin
Pin It
Designed and Powered By ENANA.COM

© 2018 جميع الحقوق محفوظه لوكاله الحدث الاخباريه