ardanlendeelitkufaruessvtr

قصف قاعدة عين الأسد غربي العراق بواسطة طائرة مسيرة

قصف قاعدة عين الأسد غربي العراق بواسطة طائرة مسيرة

أفاد مصدر أمني مسؤول، يوم السبت، بتعرض قاعدة عين الأسد الجوية غربي محافظة الأنبار، إلى استهداف عبر طائرة مسيرة مفخخة انفجرت داخل القاعدة.
وقال المصدر إن "الطائرة انفجرت بالقرب من إحدى مقار الجيش العراقي في القاعدة، ولم تسفر عن أية خسائر بشرية او مادية".
وبين المصدر، قائلاً "القوات المتمركزة داخل القاعدة، نفذت عددا من الإجراءات المشددة بعد انفجار الطائرة، تمثل بانتشار أمني مكثف بالمناطق المحيطة بالقاعدة، وغلق الطرق المؤدية إليها بشكل كامل، فضلا على تعزيز القطعات المرابطة بالمناطق الصحراوية القريبة منها، بعناصر أخرى".
من جهته قال قطري العبيدي القيادي في الحشد العشائري بالانبار: إن عناصر خارجة عن القانون دخلت إلى الأنبار لضرب القواعد العسكرية التابعة لوزارة الدفاع، مردفا بالقول: إن أكثر من 90 بالمئة من الجيش العراقي يتواجدون داخل القاعدة.
وأضاف أن هذه هي الضربة الثانية التي تتعرض لها القاعدة خلال أربعة أيام، مشيرا إلى أن خمسة بالمئة من التحالف الدولي يتواجدون داخل القاعدة التي تُعد من أكبر القواعد العسكرية في الشرق الأوسط.
وتابع العبيدي قائلا: إن عملية الاستهداف تمت بطائرتين مسيرتين تم إسقاط أحداهما، مبينا أن الاستهداف ضمن القاطع الشمالي الغربي من القاعدة.

قيم الموضوع
(1 تصويت)

صحيفه الحدث

Facebook TwitterGoogle BookmarksLinkedin
Pin It