ardanlendeelitkufaruessvtr

اجتماع للإطار لاقتسام الحقائب: 12 وزارة للشيعة ورئاسة الحكومة لمن يرضى عليه الصدر

اجتماع للإطار لاقتسام الحقائب: 12 وزارة للشيعة ورئاسة الحكومة لمن يرضى عليه الصدر

كشف مصدر مطلع في الإطار التنسيقي الذي يضم القوى الشيعية عدا التيار الصدري ان اجتماعا سيضم قوى الإطار مع حلفائه (الاتحاد الوطني الكوردستاني والعزم برئاسة مثنى السامرائي.

وفيما أشار المصدر  إلى أن الاجتماع  سيعقد عقب انتهاء جلسة ترديد اليمين  الدستورية للنواب الجدد البدلاء عن الصدريين، لفت إلى أنه سيركز على كيفية تشكيل الحكومة وتوزيع الحقائب الوزارية.

وأبلغ المصدر ان "الاجتماع الذي سيعقده قادة الإطار التنسيقي مع قيادات القوى المتحالفة معه (الاتحاد الوطني الكوردستاني والعزم) سيناقش أدق تفاصيل تشكيل الحكومة بما فيها توزيع الحقائب الوزارية وفقا للعرف السياسي المتبع الى جانب الثقل النيابي".

وأوضح انه "بحسب المعطيات فإن للمكون الشيعي 12  وزارة ستكون حصة ائتلاف دولة القانون برئاسة نوري المالكي 4 وزارات وذات الشيء بالنسبة لتحالف الفتح بزعامة هادي العامري، فيما ستذهب حقيبتان وزاريتان الى  التحالف عطاء  بزعامة  مسؤول فالح الفياض  وسيحصل تحالف قوى الدولة على وزارة واحدة، وسيحصل تحالف النهج على حقيبة وزارية واحدة، منوها الى ان ثقل واهمية كل وزارة رهن بعدد المقاعد التابعة لكل حركة او تحالف وهكذا بالنسبة لبقية المؤسسات والهيئات المستقلة".

ولفت المصدر إلى أن "كل الأسماء المطروحة لرئاسة الحكومة غير صحيحة حيث سيتم الاتفاق على شخصية لها وزنها السياسي إلى جانب خبرتها في العمل السياسي فضلا عن مقبوليتها لدى  زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر".

وقرر مجلس النواب العراقي، عقد جلسة استثنائية يوم الخميس المقبل.

وعلم أن اجتماعا للاطار التنسيقي الشيعي ناقش سبل "عقد جلسة طارئة لمجلس النواب، تتضمن التصويت على حسم بدلاء نواب الكتلة الصدرية، وتأدية القسم الدستورية للنواب الجدد".

قيم الموضوع
(0 أصوات)

صحيفه الحدث

Facebook TwitterGoogle BookmarksLinkedin
Pin It