ardanlendeelitkufaruessvtr

داعش في ديالى بين المعابر الملتهبة والاوكار المؤقتة

داعش في ديالى بين المعابر الملتهبة والاوكار المؤقتة

رأت مصادر مختصة في ديالى ان عناصر تنظيم داعش لم تعد تمتلك مقاراً دائمة بسبب الملاحقات الأمنية، فيما أكدت وجود معابر شاغرة في القرى الساخنة شمال شرقي المحافظة.

وقال مدير ناحية قره تبه (113 كم شمال شرق بعقوبة)، وصفي مرتضى التميمي، ان "قرابة 15 قرية في اطراف الناحية في حوض حمرين تعتبر معابر لعناصر داعش نحو مناطق أخرى وحلقات مرور دون أي تواجد دائم لعناصر التنظيم بسبب الفراغات والامتدادات الوعرة التي يصعب تغطيتها".

واكد ان "وجود عناصر داعش في عموم محيط قره تبه وقتي وغير دائم، حيث انهم يفرون عند انطلاق العمليات الأمنية ولا وجود لاي معاقل دائمة وثابتة لهم في محيط الناحية".

فيما عد مدير ناحية السعدية الساخنة (60 كم شمال شرق بعقوبة)، احمد ثامر الزركوشي، جميع مناطق الناحية وحدودها مع الوحدات الإدارية الاخرى وحوض حمرين "مؤمنة وخالية من داعش ولا وجود لاي نشاط إرهابي او تهديدات في الوقت الحالي".

وعلل الزركوشي في حديثه التحسن الأمني في السعدية والمناطق المحيط بها الى "العمليات الاستباقية والانتشار الأمني والضربات المستمرة والرصد المتواصل لاي تحركات إرهابية لعناصر التنظيم".

وبعكس ما ادلى به مدير ناحية السعدية، رأى الخبير الأمني فؤاد البياتي، ان مناطق حمرين والسعدية وجلولاء وقره تبه "بؤر النار وشرارة الإرهاب التي تنطلق في أي لحظة او غفلة امنية".

قيم الموضوع
(0 أصوات)

صحيفه الحدث

Facebook TwitterGoogle BookmarksLinkedin
Pin It
Designed and Powered By ENANA.COM

© 2018 جميع الحقوق محفوظه لوكاله الحدث الاخباريه