ardanlendeelitkufaruessvtr

تحضير دجاج مقلي مثالي ومقرمش

يحظى الدجاج المقلي بمحبة معظم أفراد العائلة لطعمه الشهي والمقرمش. ويعد من الوجبات المثالية للولائم والمناسبات. إلا ان بعض الأخطاء الشائعة تتسبب في فشل تحضير هذا الطبق الشهي وجعله مخيباً للتوقعات والآمال. لذلك سنقدم لك أسرار لتحضير دجاج مقلي مثالي:

سخونة الزيت

يجب أن يكون الزيت ساخنا جدا، حتى درجة 360 فهرنهايت (180 مئوية)، قبل النزول بدرجة الحرارة بين 300 و325 فهرنهايت (150 – 165 مئوية) في أثناء القلي، “وهو متوسط درجة الحرارة الذي يضمن لنا قلي الدجاج من دون حرق القشرة.كما يجب ملء المقلاة بالزيت وهي باردة ومن دون زيادة، لأن الملء الزائد قد ينتهي بتدفق الزيت الساخن في أثناء الطهي.

قِدم الزيت

الزيت القديم يضفي على الدجاج لونا داكنا، و”الأسوأ من ذلك، نكهة زنخة.فإن كان ولابد من إعادة استخدام زيت القلي، فيجب تصفيته جيدا قبل الاحتفاظ به.

الحجم الكبير

الأنسب أن يكون وزن الدجاج نحو 2 إلى 3 أرطال (900 إلى 1350 غراما)، حتى لا يستغرق وقتا أطول في الطهي، ولتفادي كُتل اللحم المُفرط والقشرة الثخينة.ويجب  تقطيع كل صدر أفقيا إلى نصفين.لمنع اللحم من الجفاف، والمساعدة على طهي جميع القطع بالدرجة نفسها.

غياب اللبن الرائب المُملّح

يحب نقع الدجاج في حوض من اللبن الرائب المُملّح، لمدة ساعة أو ساعتين، حتى يتغلغل في اللحم، قبل قليه.فإن لم يتوفر فيكفي محلول من الماء والملح (3 ليترات ماء إلى ملعقة واحدة كبيرة من الملح)، قبل تصفيته وشطفه عند تجهيزه للقلي، تفاديا لزيادة ملوحته.ويجب أن يكون النقع لمدة 8 ساعات .لتنعيم لحم الدجاج وتحسين مذاقه.

التسرع في الغمس

يجب وضع الدقيق المُتبل في كيس بلاستيكي بسحاب، وإضافة قطع الدجاج على دفعات، من دون ملء الكيس أكثر من اللازم، ثم إغلاقه ورجه حتى يتغطى بالتساوي، وتكرار الأمر مع الدجاج المتبقي. ويجب أن يقتصر تتبيل دقيق الدجاج المقلي الكلاسيكي على الملح والفلفل فقط.ولابد من  تجفيف الدجاج جيدا بمناشف ورقية قبل غمسه، للحصول على طبقة رقيقة من الدقيق، خالية من الكتل غير المتجانسة.

إهمال الراحة قبل القلي

ينصح  بترك الدجاج المغطى بالمسحوق على رف سلكي لمدة 15 دقيقة على الأقل، قبل إسقاطه في المقلاة. كي لا ينتفخ الجلد بعيدا عن اللحم بمجرد ملامسته للزيت الساخن.

الإفراط في القلي

يكفي لقلي الدجاج مدة تتراوح بين 10 و15 دقيقة للحم الصدر، ولفترة أطول قليلا للأوراك والأجنحة، فعندما يُقلى الدجاج لفترة طويلة، فإنه غالبا ما يكون محترقا ودهنيا، وسيبدأ اللحم في الانفصال عن العظام.

جعل الجلد لأعلى

يجب التأكد من أن يكون جانب الجلد لأسفل وليس لأعلى، حيث سيساعد ذلك على التخلص من الدهون، ويزيد من تحميص الجلد.

الاستعجال في الأكل

ينصح بنقل قطع الدجاج المقلية إلى مناشف ورقية لتصفيتها بمجرد الانتهاء من القلي، ومنحها فترة راحة قصيرة لتُبرّد القشرة بدرجة كافية.

اختيار المقلاة المناسبة

وتُرشح المقلاة عالية الجوانب المصنوعة من حديد الزهر، ويُفضل أن تكون بغطاء، “لتضمن أفضل قوام هش، وتُسّهل تقليب الدجاج أثناء طهيه”.

ومن المهم تغطية المقلاة في أثناء الطهي.للحفاظ على الحرارة، والمساعدة في إخراج الدهون والماء، والحصول على قشرة مثالية، ولحم مطبوخ بشكل متساو.

قيم الموضوع
(0 أصوات)

صحيفه الحدث

Facebook TwitterGoogle BookmarksLinkedin
Pin It