ardanlendeelitkufaruessvtr

نصب الحرية الخالد ..وساحة التحرير.. بعد الاعمار!!


وكالة الحدث الاخبارية / خالد النجار / بغداد
 
ساحة التحرير ساحة النضال ونصب التحرير الذي يتصدر واجهتها الجميلة ، ساحة ارتبطت بتاريخ العاصمة الحبيبة بغداد حيث كان لهذه الساحة دورٌ مهمٌ في بعض الثورات والمسيرات والانتفاضات التي شهدتها العاصمة بغداد، وسميت بساحة التحرير نسبة إلى التحرر من الاحتلال والأستعمار الاجنبي،انذاك كما انها تميزت ايضا بكونها ساحة لثوار تشرين الخالدة التي قدمت التضحيات لتحقيق مطالبها العادلة في الحياة الكريمة, وهذه الساحة التي يزينها على الجانب الشرقي منها نصب كبير يعرف باسم نصب الحرية والذي صممه ونفذه الفنان والنحات العراقي الكبيرالراحل جواد سليم، والذي توفى رحمه الله ولم يتمكن من مشاهدة عمله بالشكل النهائي، حيث تقع واجهة النصب على ساحة التحرير وعلى الجانب الغربي من حديقة الامة وساحة التحرير ونصب الحرية حيث يوصف بأنه ( ذاكرة بغداد ) الحبيبة .!

( وكالة الحدث الاخبارية ) قامت بجولة في ساحة التحرير تحت مظلة نصب التحرير بعد الاعمار،ونصب الحرية للفنان والنحات العراقي الكبيرجواد سليم، والذي شُيّد في أعقاب ثورة 14 تموزالخالد  1958 حيث أطاحت بالنظام الملكي، وقد تمّ ترميمه كذلك. ويحمل النصب الذي يبلغ طوله 50 متراً 25 تمثالاً نحاسياً تمثّل محطات بارزة في تاريخ العراق العظيم ..ورغم تلاشي التظاهرات التشرينية العظيمة لا تزال الساحة تشهد من وقت إلى آخر احتجاجات متفرقة، أحياناً لشباب خريجي جامعات يطالبون بفرص عمل وتحسين الوضع المالي للبلاد من قمة الفساد الذي تشهده منذ عام العدوان الاميركي عام 2003 ولحد اليوم !! كما ان مبنى ( جبل احد العظيم ) المطعم التركي الحالي قرب الساحة مر بمرحلة التظاهرات العارمة , فهناك كان المقرّ الرئيسي للمتظاهرين قبل ثلاث سنوات. ومذّاك لم يتم ترميم المبنى، وتراقب قوات الأمن أي شخص يدخل إليه. أما جدرانه فلا تزال مغطاةً برسوم تذكّر بـ ثورة تشرين !!

( الحدث ).. يسرد بائع الشاي حمودي الاخطل كما يطلق عليه اصدقائه : منذ ان انتهى الاعمار لحديقة الامة تواجدنا هنا وكانت فكرة احد الاصدقاء بان نحمل معنا اباريق الشاي الساخن ، مع اقداح ورقية ( سفري ) نشتريها من الشورجة ونتجول في حدائق واروقة الحديقة ومساحاتها من الزهور والبحيرة ،حيث تجلس العوائل هنا ويتناولون طعام العشاء ويطيب السهر وطلب الشاي لان الجو البارد يستدعي ذلك ! ويكون مصدرا لرزقنا ورزق عوائلنا ايضا . ..

(الحدث )..في تجوالنا التقطنا بعض الصور لواجهة الساحة والحديقة ورافقتها جولة مسائية جميلة ، حيث دخلنا بين الزهور والحدائق الغناء حين ينتشر باعة القهوة العربية ،ومنهم التقينا شاب صغيرلايتجاوز 15 عاما يحمل على اكتافه دلال القهوة والدلة العربية الاصيلة التقليدية ،والتي لاتزال مرقّطة تحمل ندب جرح أصيب به خلال  تظاهرات تشرين 2019 الخالدة في المكان نفسه الذي يتجوّل فيه الآن حيث يقول : هذا المكان لايمكن ابدا ان افارقه  وابيع القهوة هنا لدي الكثير من الذكريات هنا حيث سجلنا سجل خالد وكبير من العطاء حيث كنا نطالب الحكومة بحقوقنا ، وانا خريج كلية وابيع القهوة والشاي كبائع متجول ، واتمنى ان يتم تعيني في احد الدوائر!!

السيدة نجود محمد ربة بيت وضمن عائلتها المكونة من 7 افراد تقول لـ ( الحدث ) : الحمد لله على كل شئ نحن ناتي وعوائلنا من مدينة الحرية ونمضي بعض الليالي في التنزه وتناول العشاء كمجموعة عوائل تجمعها موائد الطعام الذي نتشارك فيها ونتبادل صحون الطعام والمرق، وخاصة صينية الدولمة البغدادية المعروفة للجميع ،وانواع الفواكة من كل العوائل ونمضي في انواع الاحاديث ونتسامر، وقد أحببنا المجيء هنا وبعد ان نتحادث هاتفيا للقاء وجلب العشاء والمشاركة في سوية وخاصة في ايام الجمع والعطل للتجوّال في حديقة الأمة بعد ان وجدناها قد تغيرت واصبحت ملاذ للعوائل البغدادية ، واليوم والحمد لله تعدّ الحديقة واحدةً من المساحات الخضراء الجميلة في بغداد الحبيبة هذه المدينة التي يخنقها الإسمنت والازدحامات المرورية...

( الحـدث) .. وخلف التمثال ( تمثال الام ) الذي تم اعادته كما كان في السابق وسط بحيرة الماء الذي أقيم عام 1961 تظهر حديقة الأمة التي أصبحت ممتلئة بأشجار النخيل والزهور، ونافورة ماء تضيء ليلاً وقد تجمّعت حولها العائلات لالتقاط الصور..حيث يتواجد عدد من المصورين الشباب اللذين يلتقطون الصور الفوتوغرافية للاشخاص للشباب والعوائل والبنات وكل من يحب ان يلتقط صورا تذكارية جميلة وسط الزهور، حيث يقول المصور ابوعلي : الصوراصبحت عنوانا لتوثيق الذكريات ، واذكر قول المصور البريطاني نورينبيرغ بمقولته الماثورة ( الحياة فقاعة فصورها قبل ان تنفجر ) ! فعلا وهي حقيقة ثابتة وكلنا يعشق الصور حيث تتواجد المئات من العوائل والشباب من كلا الجنسين مساء في ساحة التحرير وحديقة الامة بعد اعمارها..

( الحدث ).. لقد انجزت مهام الاعمار لساحة التحرير ونصب الحرية بعد الانتهاء من ترميمه من قبل شركات تركي طوعية ..حيث تحدث محمد طورغوت،المسؤول الإداري لدى شركة ( غوركام التركية) التي تولت أعمال ترميم نصب الحرية، إنهم يحرصون على توخّي أقصى درجات الدقة في ترميم النصب المذكور،وأضاف طورغوت أن أحجار النصب كانت قد بدأت بالانهيار بعد أن عفا عليها الزمن، لافتاً إلى مواجهتهم صعوبات كبيرة في ترميمها ، ونحن قمنا بالعمل على ترميم نصب الحرية بدقة كبيرة تضاهي دقة النقش على السجاد ! وشدد على عدم تلقيهم أي مقابل إزاء ترميم النصب المذكور، مبيناً أن هذا العمل هدية من تركيا للشعب العراقي العظيم ..

قيم الموضوع
(0 أصوات)

صحيفه الحدث

Facebook TwitterGoogle BookmarksLinkedin
Pin It
Designed and Powered By ENANA.COM

© 2018 جميع الحقوق محفوظه لوكاله الحدث الاخباريه