اختراق هاتف منافس للسيسي: تطور في الأدوات ينتظر تطورا في الأساليب

اختراق هاتف منافس للسيسي: تطور في الأدوات ينتظر تطورا في الأساليب

بوسطن/ الولايات المتحدة – اكتشف باحثون أمنيون اختراق هاتف السياسي المصري المعارض أحمد الطنطاوي ببرامج تجسس أكثر من مرة إثر إعلان ترشحه للرئاسة، وهو ما يعكس بحسب مراقبين تطورا تقنيا في أداء أجهزة الأمن المصرية المعروف عنها أنها تتّبع نهجا كلاسيكيا.
وبحسب المراقبين فإن هذا التطور التقني الذي يتيح للسلطة رصد معارضيها ينتظر أن يرافقه تغير في الأساليب أيضا؛ بحيث لا يتم استخدام التحركات المرصودة أمنيا باستغلالها في أول خطأ للمعارض وسجنه بل استخدامها سياسيا بأن تعرف كيف يفكر وتستبقه دون أن توحي بأنها تعرف ماذا يقول وماذا يفعل.
وأسهم اكتشاف البرمجيات الخبيثة، الذي أعلنه باحثون من سيتيزن لاب ومجموعة تحليل التهديدات التابعة لشركة غوغل، في إسراع شركة أبل إلى تحديث نظام التشغيل الذي تعتمده أجهزة آيفون وآيباد وكمبيوترات ماك وساعاتها الذكية لسدّ الثغرات الأمنية.
المحاولات التي انطلقت في أغسطس لاختراق خصوصية الطنطاوي استغلت اتصال هاتفه بشبكة فودافون
وقال مختبر سيتيزن لاب في تدوينة إن المحاولات التي انطلقت في أغسطس بهدف اختراق خصوصية أحمد الطنطاوي تضمنت استغلال اتصال هاتفه بشبكة الهاتف المحمول فودافون مصر لإصابته تلقائيا ببرنامج التجسس بريداتور، إذا زار مواقع معينة لا تستخدم بروتوكول نقل النص الفائق الآمن (إتش تي تي بي أس).
ورجّح مختبرُ سيتيزن لاب فشلَ الجهود لأن هاتف الطنطاوي كان في وضع الإغلاق، وهو ما توصي به شركة أبل مستخدمي آيفون المعرضين لخطر كبير، بمن في ذلك نشطاء حقوق الإنسان والصحافيون والمعارضون السياسيون في دول مختلفة.
وأوضح سيتيزن لاب قبل ذلك أن محاولات سُجّلت بداية من شهر مايو لاختراق هاتف أحمد الطنطاوي باستخدام برنامج بريداتور عبر روابط في رسائل قصيرة وعلى واتساب، وكان يجب النقر عليها لتمكين الفايروس من الدخول.
ويحوّل برنامج التجسس بريداتور الهاتف الذكي الذي يصيبه إلى جهاز تنصت عن بعد ويسمح للمهاجم بسحب البيانات منه.
ويُذكر أن مصر من المحترفين المعروفين لدى شركة سايتروكس التي تصنّع برنامج بريداتور، وأمكن تسليم برنامج التجسس عبر حقن الشبكة من الأراضي المصرية، وقال سيتيزن لاب إنه متأكد من كون الحكومة وراء الهجوم.
وحصل بيل ماركزاك، من هيئة مراقبة الإنترنت بجامعة تورونتو، على السلسلة المستغلة بالتعاون مع الباحثة في غوغل مادي ستون، وقال “حقيقة قدرة الحكومة على اختيار أي شخص على شبكة فودافون مصر، وربما على شبكات أخرى، لتستهدفه هي حقيقة مخيفة؛ إذ لا يتعين عليها سوى الضغط على زر لتحقيق هدفها”، لافتا إلى أن السيناريو الأكثر ترجيحا يشمل تعاونا مع فودافون نفسها.
وفي حادثة منفصلة عام 2021 حدد سيتيزن لاب اختراق خصوصية الطنطاوي بنجاح عبر استخدام بريداتور.
وكان الطنطاوي، وهو صحافي مصري، قد أعلن خوض السباق الرئاسي الذي من المتوقع أن يخوضه الرئيس المصري الحالي عبدالفتاح السيسي للمرة الثالثة، وستعلن الهيئة العليا للانتخابات في مصر التوقيتات الزمنية للانتخابات، الاثنين.
ويتهم النظام المصري من قبل جماعات حقوق الإنسان باستهداف المعارضة والتضييق عليها سياسيا وإعلاميا، وإلقاء القبض على بعض عناصرها.
الحادث يثير تساؤلات حول ما إذا كانت شركات الاتصالات العاملة في مصر متواطئة
وأفرجت الحكومة المصرية عن مئات من المعتقلين على خلفية قضايا رأي وحريات في الفترة الماضية، غير أن قوى المعارضة تطالب بالإفراج عن أسماء أخرى لا تزال في السجون المصرية.
وأعلن أحمد الطنطاوي أن أفرادا من عائلته ومؤيديه تعرضوا لمضايقات أمنية، ما دفعه إلى مطالبة باحثي سيتيزن لاب بتحليل هاتفه بحثا عن احتمال إصابته ببرامج تجسس.
وقال إنه اتصل بسيتيزن لاب بعد تلقي سلسلة من الرسائل المشبوهة مجهولة المصدر ومضمنة بروابط يشتبه في أنها ضارة، معتقدا أن محاولات القرصنة “مرتبطة ارتباطا وثيقا بترشّحي السياسي ودوري المعارض في البلاد” وهي لا تهدف إلى “المراقبة فقط، بل ربما العثور أيضا على مواد يمكن استخدامها لتشويه سمعتي أو التشهير بي”.
وأشار المرشح المصري المحتمل إلى أن الحادث يثير تساؤلات حول ما إذا كانت شركات الاتصالات العاملة في مصر متواطئة.
ووثق سيتيزن لاب في السابق اعتماد بريداتور ضد اثنين من المصريين الذين يعيشون خارج البلاد، وتوصل عبر تحقيق مشترك مع فيسبوك إلى أن عملاء سايتروكس يشملون أرمينيا واليونان وإندونيسيا ومدغشقر وعمان والسعودية وصربيا.
وفي يوليو الماضي أضافت الولايات المتحدة شركة سايتروكس إلى قائمتها السوداء بسبب تطويرها أدوات المراقبة التي تعتبر واشنطن أنها تهدد الأمن القومي الأميركي والأفراد والمنظمات في جميع أنحاء العالم، ما يجعل تعامل الشركات الأميركية معها غير قانوني.

قيم الموضوع
(0 أصوات)

صحيفه الحدث

Facebook TwitterGoogle BookmarksLinkedin
Pin It
Designed and Powered By ENANA.COM

© 2018 جميع الحقوق محفوظه لوكاله الحدث الاخباريه