وزير الخارجية البريطاني يعرب عن قلقه بشأن العملية الإسرائيلية المحتملة في رفح

وزير الخارجية البريطاني يعرب عن قلقه بشأن العملية الإسرائيلية المحتملة في رفح
أعرب وزير الخارجية البريطاني ديفيد كاميرون عن قلقه إزاء هجوم محتمل للجيش الإسرائيلي على رفح جنوب قطاع غزة، داعيا لوقف فوري للقتال حتى يتسنى وصول المساعدات.
وأوضح ديفيد كاميرون: "نشعر بقلق بالغ إزاء احتمال شن هجوم عسكري على رفح التي لجأ أكثر من نصف سكان قطاع غزة إليها".
ودعا وزير الخارجية البريطاني إلى "وقف فوري للقتال حتى يتسنى وصول المساعدة وتحرير الرهائن، وبعد ذلك التحرك نحو وقف دائم ومستدام لإطلاق النار".
هذا وحذر مفوض السياسة الخارجية والأمن في الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل، من أن هجوما محتملا للجيش الإسرائيلي على رفح سيشكل "كارثة إنسانية تفوق الوصف".
ويشعر المجتمع الدولي بالقلق بعد أن أمر رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو الجيش بـ"تقديم خطة" شن هجوم على رفح، الملجأ الأخير للنازحين بسبب الحرب في قطاع غزة.
وأفادت هيئة البث الإسرائيلية "كان" بأن تل أبيب أبلغت عددا من الدول في المنطقة والولايات المتحدة بأنها تتجهز لعملية عسكرية في المنطقة. بينما دبت خلافات بين رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ورئيس الأركان هرتسي هاليفي في مجلس الوزراء بشأن العملية العسكرية المتوقعة.
هذا وحذرت "حماس" من أن الهجوم على رفح قد يخلف "عشرات آلاف الشهداء والجرحى"، كما حذرت جامعة الدول العربية من التبعات الخطيرة للهجوم، رافضة كل نوايا التهجير المهددة للاستقرار الإقليمي.
ومع دخول الحرب في غزة يومها الـ127، تكثف القوات الإسرائيلية استهداف مدينة رفح جنوب القطاع التي باتت الملاذ الأخير لأكثر من 1.3 مليون فلسطيني.

قيم الموضوع
(0 أصوات)

صحيفه الحدث

Facebook TwitterGoogle BookmarksLinkedin
Pin It
Designed and Powered By ENANA.COM

© 2018 جميع الحقوق محفوظه لوكاله الحدث الاخباريه