الجواسيس الهنود ورقة توظفها قطر في توقيت مناسب لمواجهة إسرائيل

الجواسيس الهنود ورقة توظفها قطر في توقيت مناسب لمواجهة إسرائيل
نيودلهي – أبقت قطر سبب اعتقال ومحاكمة ثمانية ضباط هنود سرا إلى حين إطلاق سراحهم لتوظفهم ضد إسرائيل والرد على اتهامها للدوحة بدعم حركة حماس وإثارة غضب الرأي العام اليهودي ضدها وتعريض مصالحها للخطر. وكانت تسريبات قد قالت إن سبب اعتقال الهنود هو التجسس لصالح إسرائيل، وهو ما يعني أن الدوحة تستعد لاستخدام الجواسيس الهنود في الوقت المناسب كورقة مقايضة.
وقالت وزارة الخارجية الهندية إن قطر أفرجت عن ثمانية ضباط سابقين بالبحرية الهندية بعد إسقاط أحكام الإعدام التي صدرت بحقهم العام الماضي، ونسبت الفضل في القرار إلى أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني بعد أكثر من 18 شهرا من عملية الاعتقال التي مثلت تحديا للعلاقات الدبلوماسية بين البلدين.
وقال وزير الخارجية الهندي سوبرامانيام جايشانكار للصحافيين إن رئيس الوزراء ناريندرا مودي الذي “أشرف شخصيا على جميع التطورات” المتعلقة بالقضية سيزور قطر في 14 فبراير الجاري وسيجري محادثات مع الشيخ تميم.
إشادة الهند بالعفو عن الضباط يظهر أن الملف يحتوي تفاصيل يمكن أن تمثل ورقة بيد الدوحة لمواجهة حملة نتنياهو
ويظهر العفو الذي أصدره أمير قطر عن الضباط، وامتنان الهند لهذه الخطوة ووصفها بالنجاح الدبلوماسي لحكومة مودي، أن الملف يحتوي تفاصيل يمكن أن تمثل ورقة بيد الدوحة لمواجهة الحملة التي يقودها رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ضدها بالتشكيك في وساطتها واتهامها بدعم حماس وعدم الضغط عليها بما يكفي لإطلاق سراح المحتجزين الإسرائيليين.

قيم الموضوع
(0 أصوات)

صحيفه الحدث

Facebook TwitterGoogle BookmarksLinkedin
Pin It
Designed and Powered By ENANA.COM

© 2018 جميع الحقوق محفوظه لوكاله الحدث الاخباريه