صلاح الزبيدي: حكومة الاقليم تمارس الدكتاتورية مع الصحفيين ونطالب السيد السوداني بالتدخل الفوري

وكالة الحدث الاخبارية / خالد النجار / بغداد

اكد ممثل لجنة دعم الصحفيين في العراق صلاح الزبيدي ان )حكومة اقليم كردستان العراق ) تمارس التعنيف والاضطهاد والدكتاتورية ضد الصحفيين. وبشتى الوسائل والطرق وان تعامل حكومة الاقليم هذا مع الصحفيين يتنافي القوانين الدولية وابسط حقوق الانسان في العالم والدستور العراقي، مشيرا الى ان ( الاقليم) يتصدر القامة الاولى في الانتهاكات ضد الصحفيين والاعلاميين في كل سنة.. مناشدا في الوقت نفسه حكومة السيد محمد السوداني والحكومة المركزية في بغداد ، وطالب ممثل لجنة دعم الصحفيين رئيس الوزراء السيد محمد شياع السوداني والحكومة المركزية في بغداد بالتدخل الفوري في (ملف الصحفيين بالاقليم) ودعمهم والدفاع عنهم وتثبيت قانون الصحافة في ( كردستان العراق) بشكل دائم وملزم )؟!

وفي حديث خاص لـ ( وكالة الحدث الاخبارية ) في بغداد اوضح الزبيدي قائلا : ان لجنة الدفاع عن الصحفيين في العراق عازمة على اقامة الدعوى ضد من يمارس الاضطهاد وتكميم الافواه والتعذيب والخطف والابتزاز ضد الصحفيين في الاقليم وجميع المحافظات العراقية الاخرى..واود الاشارة الى ان السلطات الامنية في محافظة دهوك خلال الاسبوع الماضي قامت باعتقال الصحفي والناشط محمود بروسكي فيما اعلنت عن مجموعه من الصحفيين في مدينة حلبجة في محافظة السليمانية ومنعهم من التغطية الصحفية والتغطيات الاعلامية المختلفة ، وكل ذلك يحصل في ( الاقليم ) منذ فترة طويلة ولازالت قائمة حتى الان ؟؟!! ومنها الاعتداءات والاعتقالات العشوائية والترهيب والسجن وتكميم الافواه والتعذيب التي تمارسها السلطات المعنية في الاقليم !! ضد الاخوة الصحفيين .. مما دفع المنظمات الدولية ومنظمة دعم الصحفيين التي تتباع بشكل مستمر ودقيق مثل هذه الممارسات المرفوضة ، مما دفعها الىرفع تقرير كامل ومفصل حول هذه الممارسات وبكل التفاصيل الدقيقة فيها ..

واضاف الزبيدي لـ ( الحدث ) بالقول : كل هذه التفاصيل التي ذكرناها حول الممارسات ضد الصحفيين في الاقليم موثقة بدقة حول كل ماحصل ويحصل مع صحفيي الاقليم من ممارسات مرفوضة تماما ، ولانزال ولحد الان نقوم برفع التقارير الى المنظمات الدولية ذات العلاقة ومنها ( منظمة اليونسكو) وانا اعتقد بان الدوافع الكثيرة التي اقبلت عليها ( القنصلية الاميركية ) حول التقارير المرفوعه من المنظمات الدولية والمسجلة بدقة ، وهذا القلق من الاعتداءات على الصحفيين في الاقليم ليس قلقا محدودا عند القنصلية الاميركية فقد بل نحن ايضا كمنظمة كـ ( لجنة دعم الصحفيين ) في العراق ، نعرب عن بالغ قلقنا لما يتعرض له الاخوة والزملاء الصحفيين في الاقليم .. وهناك كثير من الاعلاميين يمارس ضدهم تكميم الافواه بشتى الاشكال المرفوضة ! وحرية التعبير! والانتهاكات والخروقات القانونية ، ولم يتحدث بها الصحفيين ( خشية من الترهيب والقتل والتعذيب والاعتداءات وتغييبهم في سجون الاقليم ومعتقلاته )!!

مضيفا لـ ( الحدث ) : اكررمرة اخرى وبعد زيارة رئيس وزراء الاقليم مؤخرا الى مدينة حلبجة وبدوافع سياسية !! على مايبدوا ومن خلال البيان الصحفي الذي اعلنته القنصلية الاميركية والذي تطرقت فيه للاعتداء الذي حصل على الكادرالاعلامي والقنوات الفضائية ومنعهم من التغطيات الصحفية المتكررة، والذي يتنافي مع الدستور والقوانين النافذة في هذا المجال والذي يحمي الاخوة والزملاء الصحفيين وحرية التعبير،معربا عن بالغ قلقه من الانتهاكات وتكميم الافواه والخروقات القانونية ضد الصحفيين في ( الاقليم ) ومنعهم من التمتع بحرية التعبير، مشيرا الى ان لجنة دعم الصحفيين ترفع تقاريرها بشان الانتهاكات ضد الصحفيين باستمرار الى المنظمات الدولية ومنها منظمة اليونسكو.وتابعها بشكل مستمر ودقيق وصولا الى حل تلك المشاكل بشكل دائمي مايحقق للصحفيين والاعلاميين هناك حرية العمل .

قيم الموضوع
(0 أصوات)

صحيفه الحدث

Facebook TwitterGoogle BookmarksLinkedin
Pin It
Designed and Powered By ENANA.COM

© 2018 جميع الحقوق محفوظه لوكاله الحدث الاخباريه