مجلس الأمن يستمع إلى إحاطة بشأن الهجوم على القنصلية الإيرانية

مجلس الأمن يستمع إلى إحاطة بشأن الهجوم على القنصلية الإيرانية


استمع أعضاء مجلس الأمن الدولي خلال اجتماع الليلة الماضية، إلى إحاطة قدمها مساعد رئيس الدائرة السياسية لشؤون الشرق الأوسط خالد الخياري حول الهجوم الإسرائيلي على المقرات الدبلوماسية الإيرانية في سوريا.
وقال الخياري إن إيران أرسلت رسالة إلى الأمين العام ومجلس الأمن تفيد بأن إسرائيل هاجمت مبانيها الدبلوماسية في دمشق بضربات صاروخية، ما أسفر عن مقتل خمسة أفراد على الأقل، بينهم مستشارون عسكريون كبار وإصابة آخرين.
ودعا المسؤول الأممي إلى احترام حرمة المباني الدبلوماسية والقنصلية وموظفيها في جميع الحالات، وكذلك احترام سيادة الدول الأعضاء وسلامتها الإقليمية بموجب القانون الدولي.
وقال "إن النظام الدولي القائم على القواعد، ضروري للسلام والأمن الدوليين، وهو ما تم تكليف هذا المجلس بالحفاظ عليه".
من جانبه، دان ممثل الاتحاد الروسي الهجمات المتواصلة بالصواريخ والقنابل التي تشنها إسرائيل على سوريا، معربا عن قلقه إزاء التجاهل الصارخ لقرارات المجلس الملزمة قانونا من قبل السلطات الإسرائيلية.
وقال ممثل الصين إن الهجوم انتهاك خطير لميثاق الأمم المتحدة والقانون الدولي وانتهاك لسيادة كل من سوريا وإيران.
وقال ممثل الجزائر إن هذا الانتهاك الخطير للالتزام الدولي من جانب السلطة القائمة بالاحتلال الإسرائيلي لا يمكن تبريره أو التسامح معه، محذرا من تصاعد التوترات وعواقب إقليمية أوسع نطاقا.

قيم الموضوع
(0 أصوات)

صحيفه الحدث

Facebook TwitterGoogle BookmarksLinkedin
Pin It
Designed and Powered By ENANA.COM

© 2018 جميع الحقوق محفوظه لوكاله الحدث الاخباريه