المكتب الحكومي بغزة: الرصيف الأمريكي العائم يستخدم في تنفيذ مهام عسكرية بالقطاع بينها مجزرة النصيرات

المكتب الحكومي بغزة: الرصيف الأمريكي العائم يستخدم في تنفيذ مهام عسكرية بالقطاع بينها مجزرة النصيرات


أكد المكتب الإعلامي الحكومي بغزة أن الرصيف العائم الذي نصبته الولايات المتحدة قبالة سواحل القطاع تم استخدامه لتنفيذ هجمات ومهام عسكرية ومن بينها ارتكاب جريمة مخيم النصيرات.
وأضاف المكتب في بيان رسمي إن "الجرائم الإسرائيلية بحق شعبنا الفلسطيني، ومن بينها جريمة مخيم النصيرات التي راح ضحيتها 280 قتيلا و698 جريحا، أظهرت ومن خلال مقاطع الفيديو والتقارير التي تداولتها وسائل الإعلام المختلفة أن الرصيف العائم تم استخدامه في التحضير والانطلاق لتنفيذ مهام أمنية وعسكرية ومن بينها ارتكاب جريمة مخيم النصيرات، وكان له دور عسكري وأمني رئيسي في هذه المجزرة المُروّعة بموافقة الإدارة الأمريكية واطلاعها".
وتابع البيان: "وتشير إلى ذلك أيضا قرارات متعددة بهذا الخصوص ومنها القرار الذي اتخذه برنامج الغذاء العالمي الذي أعلن عن إيقاف إدخال مساعداته لغزة عبر الرصيف الأمريكي العائم بسبب مخاوف أمنية".
وشدد البيان على أن "الرَّصيف المائي العائم قبالة غزة ما هو إلا أكذوبة وبيع للأوهام، وإن تناول الإدارة الأمريكية لدور هذا الرصيف على مدار شهور وأيام طويلة عبر وسائل الإعلام ما جاء إلا في إطار تضليل الرأي العام، ومحاولة فاشلة لتحسين الوجه القبيح للإدارة الأمريكية التي تشارك في جريمة الإبادة الجماعية وتقدم كل الدعم من أجل استمرار الإبادة واستمرار قتل المزيد من المدنيين العُزَّل الذين ليس لهم لا حول ولا قوة في ظل صمت عربي وإسلامي وعالمي فظيع على هذه الجريمة التاريخية التي يتم تنفيذها ضد شعبنا الفلسطيني في قطاع غزة".

قيم الموضوع
(0 أصوات)

صحيفه الحدث

Facebook TwitterGoogle BookmarksLinkedin
Pin It
Designed and Powered By ENANA.COM

© 2018 جميع الحقوق محفوظه لوكاله الحدث الاخباريه