باحثون: الكواكب تولد من رحم النجوم الضخمة

باحثون: الكواكب تولد من رحم النجوم الضخمة


باريس - أظهرت دراسة حديثة أن النجوم الضخمة تستطيع إطلاق المادة اللازمة لتَكَوُّن كواكب عملاقة مثل المشتري، وفق ما بيّنت عمليات مراقبة أولى للظاهرة. وراقب فريق دولي من علماء الفلك بقيادة باحثين من المركز الوطني للأبحاث العلمية، النظام الكوكبي الناشئ d203-506 لتأكيد ما توقّعته النماذج النظرية.
وهذا النظام الصغير الذي يقع على هامش سديم أوريون، يملك نظريا كل المقومات لإنتاج كوكب عملاق غازي واحد مثل المشتري أو زحل، أي كوكب يتكون بشكل رئيسي من الهيدروجين والهيليوم. والنجم الذي يقع في وسط d203-506 محاط بقرص كوكبي، هو عبارة عن سحابة من الغاز تعمل نظريا كمادة خام لتشكيل كوكب غازي.
النظام الصغير الذي يقع على هامش سديم أوريون يملك كل المقومات لإنتاج كوكب عملاق غازي واحد مثل المشتري أو زحل
لكنّ النظام الصغير يتعرّض لأشعة فوق بنفسجية قوية جدا متأتية من نجوم ضخمة وقريبة جدا. وهذه النجوم أكبر بحوالي عشر مرات من الشمس، وأكثر سطوعا بمئة ألف مرة، بحسب بيان للمركز الوطني للبحث العلمي. ويسخّن إشعاعها سحابة الغاز في ظاهرة تعرف باسم التبخر الضوئي، إذ يرفع جزيئات الهيدروجين الموجودة في هذه السحابة إلى درجات حرارة تبدأ في ظلها الدوران بسرعة كافية للهروب من جاذبية النجم. قبل التشتت على مسافة جيدة في الفضاء النجمي.
وأوضحت الدراسة التي نشرت في مجلة “ساينس” أن نتيجة هذا الإشعاع “كافية ليخرج الغاز من القرص في أقل من مليون سنة، وهو ما يكفي للتأثير على تكوّن الكواكب العملاقة في القرص”. وباتت مراقبة هذه الظاهرة ممكنة من خلال جمع البيانات من تلسكوب جيمس ويب الفضائي والتلسكوب الراديوي الأرضي “ألما”.

قيم الموضوع
(0 أصوات)

صحيفه الحدث

Facebook TwitterGoogle BookmarksLinkedin
Pin It
Designed and Powered By ENANA.COM

© 2018 جميع الحقوق محفوظه لوكاله الحدث الاخباريه